لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 30 Dec 2012 11:26 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تستثمر 500 مليار ريال في صناديق عالمية.. ولكنها ليست الأعلى في العالم

قالت الرياض إن السعودية تستثمر 500 مليار ريال في صناديق عالمية ولكنها ليست الأعلى في العالم.

السعودية تستثمر 500 مليار ريال في صناديق عالمية.. ولكنها ليست الأعلى في العالم

أعلن وزير المالية السعودي أن بلاده تستثمر حوالي 500 مليار ريال (133 مليار دولار) في عدة صناديق استثمارية في العالم، مؤكداً على أنها تدار بطريقة سليمة، لافتاً إلى أن استثمارات المملكة في سندات الخزانة الأمريكية ليست هي الأعلى في العالم.

 

وقال إبراهيم العساف في لقاء مع التلفزيون الرسمي السعودي ليل أمس السبت "إن الفوائض المالية للمملكة تُدار بطريقة كفؤة من خلال أوجه عدة كصندوق الاستثمارات العامة الذي تجاوزت استثماراته 500 مليار ريال، وأيضاً الشركة العربية السعودية للاستثمارات "سنابل" التي شرعت في تنفيذ بعض العمليات الاستثمارية منها المشاركة في إحدى الشركات الناجحة".

 

وأضاف إن "هذا كله يؤكد أنه ليس صحيحاً أن استثمارات المملكة وفوائضها المالية تتركز في أداة واحدة من أدوات الاستثمار ألا وهي السندات الحكومية، كما أنه ليس صحيحا أن استثمارات المملكة في سندات الخزانة الأمريكية هي الأعلى في العالم، إذ أن هناك الكثير من الدول التي لديها استثمارات ضخمة في الولايات المتحدة".

 

وكشف عن دراسة يجريها المجلس الاقتصادي الأعلى لتأسيس صندوق خاص بالأجيال "أو ما يمكن تسميته صندوق توازن، ليتم من خلاله توجيه بعض الفوائض المالية لتوظيفها في استثمارات بعيدة المدى والتي بلغت اكثر من 500 مليار ريال (133 مليار دولار)".

 

وأكد أن ميزانية العام الحالي أكدت استمرار المملكة وقيادتها في نهج دعم التنمية المستدامة والمشاريع الحيوية التي تمس المواطن السعودي مباشرة، مشيراً إلى أن معدلات النمو الاقتصاد السعودي هي من أعلى المعدلات في العالم.

 

وأوضح رداً على سؤال حول خفض السعودية مستوى الدَّين العام في العام المقبل إلى مستوى 3.6 بالمئة من الإنتاج المحلي الإجمالي أي ما يعادل 98 مليار ريال، أن السعودية ستحافظ على مستوى الدَّين العام من خلال الاستمرار في سياسة إصدار الصكوك لتمويل المشاريع الإنتاجية والاستثمارية الضخمة.

 

وكانت السعودية –أكبر مصدر للنفط الخام في العالم- أعلنت أمس السبت تسجيلها فائضاً في ميزانية العام 2012 بقيمة 386.5 مليار ريال بعد أن بلغت الإيرادات 1239.5 مليار ريال والمصروفات 853 مليار ريال.

 

وقدرت وزارة المالية السعودية الإيرادات المتوقعة في ميزانية العام 2013 بـ 829 مليار ريال والنفقات العامة بـ 820 مليار ريال أي بفائض متوقع بحدود 9 مليارات ريال.