لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 29 Dec 2012 09:02 PM

حجم الخط

- Aa +

المفاوضات مستمرة مع السعودية.. مصر تحصل على 500 مليون دولار من قطر ومثلها قريباً من تركيا

قال وزير المالية المصري إن مصر حصلت على دفعة الخمسمئة مليون دولار الأخيرة من الأموال التي تعهدت بها قطر وستحصل على 500 مليون دولار أخرى من تركيا في نهاية يناير.

المفاوضات مستمرة مع السعودية.. مصر تحصل على 500 مليون دولار من قطر ومثلها قريباً من تركيا

قال وزير المالية المصري إن مصر حصلت على دفعة الخمسمئة مليون دولار الأخيرة من الأموال التي تعهدت بها قطر وستحصل على 500 مليون دولار أخرى من تركيا في نهاية يناير/كانون الثاني وذلك في أحدث مساعدة لضبط الميزانية والدفاع عن العملة.

 

وتواجه مصر أزمة مالية بعدما ألقت أزمة سياسية دامت شهراً ظلالاً من الشك على قدرة الحكومة للمضي قدماً في تخفيضات إنفاق وزيادات ضريبية غير شعبية لكنها ضرورية لإقناع صندوق النقد الدولي بتقديم قرض قيمته 4.8 مليار دولار.

 

وقال وزير المالية ممتاز السعيد اليوم السبت إن مصر حصلت على الدفعة الأخيرة من ملياري دولار وعدت بها قطر لكنه لم يذكر متى تم ذلك.

 

وأضاف إن "مصر ستحصل على 500 مليون باقي القرض التركي نهاية يناير الجاري".

 

وأنفقت مصر أكثر من 20 مليار دولار من الاحتياطي الأجنبي لدعم الجنيه المصري منذ الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في أوائل 2011.

 

وانخفضت الاحتياطيات 448 مليون دولار في نوفمبر/تشرين الثاني لتصل إلى 15 مليار دولار في نهاية الشهر أي ما يغطي واردات نحو ثلاثة أشهر فقط.

 

وأدت الاضطرابات السياسية إلى تراجع الجنيه مع اتجاه كثير من المستثمرين والمواطنين لشراء العملات الأجنبية تخوفاً من أن الحكومة قد تضطر إلى إجراء خفض حاد لقيمة العملة المحلية.

 

ويوم الخميس الماضي، سمح البنك المركزي للجنيه بالانخفاض إلى أقل مستوى في ثماني سنوات عند 6.188 جنيه للدولار الأمريكي.

 

وكانت قطر قالت في أغسطس/آب إنها ستودع ملياري دولار في البنك المركزي المصري على أربع دفعات كل منها 500 مليون دولار للمساعدة في دعم الميزانية وفي وقت لاحق من ذلك الشهر قالت مصر إنها تسلمت الدفعة الأولى.

 

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قالت مصر إن تركيا ستقرضها مليار دولار على شريحتين وذلك أيضاً لدعم الميزانية وبواقع شريحة في أكتوبر والثانية في يناير.

 

وفي يونيو/حزيران الماضي، وقبل انتخاب الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين رئيسياً للجمهورية، قالت مصر إن السعودية قدمت 1.5 مليار دولار لدعم الميزانية في إطار حزمة مساعدة بقيمة 2.7 مليار دولار.

 

وقال السعيد "مازلنا نتفاوض للحصول على باقي حزمة المساعدات السعودية".