لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 27 Dec 2012 05:51 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات الأكثر وسوريا الأقل عربياً من حيث الارتباط بالاقتصاد العالمي

حلت الإمارات في المرتبة الأولى عربياً بينما جاءت سوريا في المركز الأخير في مؤشر الارتباط بالاقتصاد العالمي.

الإمارات الأكثر وسوريا الأقل عربياً من حيث الارتباط بالاقتصاد العالمي

حلت دولة الإمارات في المرتبة الأولى عربياً بينما جاءت سوريا في المركز الأخير في مؤشر الترابط العالمي الصادر عن شركة "دي إتش إل" للعام 2012.

 

ووفقاً لصحيفة "الرياض" السعودية اليوم الخميس، يقيس المؤشر الترابط العالمي في بلدان العالم، كما يقيس ويحلل عمق ومدى تدفقات المهاجرين والسياح ورأس المال، والمقصود برأس المال هو الاستثمارات الأجنبية المباشرة، بالإضافة إلى تجارة البضائع والخدمات في تلك البلدان.

 

وعلى المستوى العالمي، يرسم التقرير صورة واضحة ومفصلة عن كيفية تغير الترابط بين دول العالم منذ الأزمة المالية من حيث حجم التدفقات الدولية في البلدان وفقاً لاقتصاداتها المحلية، ومدى انفتاح الدول على العالم أو بقائها متركزة بحدود منطقتها.

 

ووجد التقرير أيضاً أن 9 بلدان من أصل أول عشرة مصنفة في المؤشر تقع في أوروبا، وهو ما يعكس أن أوروبا أكثر منطقة منفتحة عالمياً، كما أنها الأولى في نطاق تدفق الوافدين. أما منطقة شرق آسيا والباسفيك، فتعتلي المؤشر من حيث الترابط التجاري، وأمركيا الشمالية من حيث رأس المال والمعلومات.

 

وعلى الصعيد العربي، حلت الإمارات في المرتبة الأولى عربياً و23 عالمياً، تلتها البحرين في المركز 27 عالمياً، بينما جاءت سوريا في المركز الأخير عربياً و127 عالمياً.

 

وجاءت هولندا في المركز الأول عالمياً، ثم سنغافورة، تلتها لوكسمبورغ، ثم إيرلندا، وسويسرا سادساً، وبريطانيا سابعاً، ثم السويد، والدانمرك تاسعاً، وأخيراً في المرتبة العاشرة ألمانياً.

 

وتصدرت السعودية الدول العربية وشغلت المركز الثالث عالمياً بين الدول المصدرة للتحويلات النقدية إلى البلدان النامية بـ 28.4 مليار دولار وفقاً لتقرير للبنك الدولي.

 

وقالت صحيفة "الرياض" على موقعها الإلكتروني إنه من المتوقع أن تتجاوز مجمل قيمة هذه التحويلات عالمياً 406 مليارات دولار العام الجاري بزيادة 6.5 بالمئة عن العام الماضي.

 

وتعتبر المملكة العربية السعودية من أكثر الوجهات العالمية الأفضل للمهاجرين من العمالة والأفراد حيث أظهر استطلاعٌ أجرته مؤسسة "جالوب" أن المملكة خامس أفضل وجهة للمهاجرين من بين دول العالم، بعد الولايات المتحدة الأمريكية التي احتلت الصدارة، ثم بريطانيا ثانياً، فكندا، ثم فرنسا في المرتبة الرابعة.

 

وقال 150 مليون شخص إنهم يفضلون أولاً الولايات المتحدة الأمريكية للهجرة، تلتها بريطانيا بعدد 45 مليون شخص، وثالثاً كندا بـ 42 مليوناً، ورابعاً فرنسا بـ 32 مليوناً.

 

وجاءت السعودية في المرتبة الخامسة حيث أبدى نحو 31 مليون شخص رغبتهم في الهجرة إليها بنسبة 4.8 في المائة من المستطلعة آراؤهم.

 

وأظهر الاستطلاع أن أسباب الهجرة تتفاوت من بلدٍ لآخر، حيث تشمل البحث عن فرص اقتصادية أفضل أو للحصول على فرصة عمل جديدٍ أو للعيش مع أفراد من الأسرة مهاجرين أو لأسباب سياسية وأمنية.