لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 26 Dec 2012 09:24 AM

حجم الخط

- Aa +

استقالة وزير الاتصالات المصري من حكومة قنديل

أعلن المهندس هاني محمود، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري استقالته من حكومة الدكتور هشام قنديل، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء قبل استقالته، كما أكد أنه قدمها قبل فترة دون أن يشرح سبب التأخر في الإعلان عنها.

استقالة وزير الاتصالات المصري من حكومة قنديل

أعلن المهندس هاني محمود، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري استقالته من حكومة الدكتور هشام قنديل، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء قبل استقالته، كما أكد أنه قدمها قبل فترة دون أن يشرح سبب التأخر في الإعلان عنها، وفقاً لـ"سي.أن.أن".

 


وجاء خبر استقالة محمود في تغريدة له عبر مواقع التواصل الاجتماعي قال فيها: "بعد 30 سنة من العمل بالشركات العالمية، لم أستطع التأقلم مع ثقافة العمل الحكومي، خصوصا في ظل ظروف البلاد الحالية، لذلك قدمت استقالتي منذ أكثر من شهر، وسأستمر بالعمل لحين اختيار الوزير الجديد."

 

ووعد محمود بمواصلة العمل في خدمة البلاد، "لكن من خارج الإطار الحكومي،" وتابع قائلا: "لم أندم على قبولي الوزارة، فقد نلت شرف المحاولة وقبلت المنصب من أجل مصر وتركته من أجل مصر."

 

وبحسب ما نقل التلفزيون المصري عن وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، فقد وجه محمود الشكر لقنديل "لتفهمه أسباب استقالته" متمنيا التوفيق لوزارته.

 

يشار إلى أن استقالة محمود هي الأحدث في سلسلة من الخطوات المشابهة التي تزامنت مع تقديم مشروع الدستور الجديدوطرح الإعلان الدستور الذي أثار الكثير للجدل، فقد سبقه عدد من مستشاري الرئيس محمد مرسي، إلى جانب نائب الرئيس، محمود مكي.