لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 25 Dec 2012 09:19 AM

حجم الخط

- Aa +

الاستخبارات الأمريكية ساعدت جهاد مقدسي على هروبه من سوريا

أشارت صحيفة الغارديان أن الاستخبارات الأمريكية ساعدت جهاد مقدسي على هروبه من سوريا وهو يتعاون معها حاليا في الولايات المتحدة الأمريكية.

الاستخبارات الأمريكية ساعدت جهاد مقدسي على هروبه من سوريا
جهاد مقدسي كان المتحدث باسم الخارجية السورية وأثير لغط حول تورطه بسرقة قبل سنوات في الولايات المتحدة

أشارت صحيفة الغارديان أن الاستخبارات الأمريكية ساعدت جهاد مقدسي على هروبه من سوريا وهو يتعاون معها حاليا في الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان مقدسي قد فر إلى لبنان الشهر الماضي واعتبر عددٌ من المعارضين السوريين رحيل مقدسي هروبًا وليس انشقاقًا، وخضع مقدسي لاستجواب الاستخبارات الأمريكية حول طبيعة اتخاذ القرار في سوريا على مدى شهر كامل بعد هروبه.

وكان مقدسي قبل الازمة السورية يعمل دبلوماسيا في واشنطن ثم انتقل إلى لندن حيث تلمح مصادر لبنانية أنه تم تجنيده لدى الأمريكيين قبل سنوات خلال عمله في واشنطن وتورط وقتها بالسرقة هو وزوجته لكن القضية تم تداركها بسبب حصانته الدبلوماسية ومعارفه في واتشنطن.

وأشارت صحيفة الغارديان أن ما قدمه رئيس الحكومة السورية السابق عدنان حجاب والعميد مناف طلاس ساهم بشكل كبير في توضيح الصورة أمام الاستخبارات الغربية للكيفية التي يتخذ فيها القرار في سوريا وتأثير المعنيين على القرارات.