لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 24 Dec 2012 03:50 PM

حجم الخط

- Aa +

بن علي ينفي ملكية أغراض شخصية معروضة للبيع في تونس

أعلن المحامي اللبناني للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي الاثنين أن 90% من الموجودات بمعرض يقام في تونس لبيع أغراض شخصية للرئيس السابق وعائته "لا تعود للرئيس بن علي ولا لزوجته" ليلى الطرابلسي.

بن علي ينفي ملكية أغراض شخصية معروضة للبيع في تونس

أعلن أكرم عازوري المحامي اللبناني للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي الاثنين أن 90% من الموجودات بمعرض يقام في تونس لبيع أغراض شخصية للرئيس السابق وعائته "لا تعود للرئيس بن علي ولا لزوجته" ليلى الطرابلسي.

وقال المحامي في بيان له وفقا لفراس 24، أن "افتتاح رئيس الحكومة التونسية (حمادي الجبالي، أمين عام حركة النهضة الاسلامية الحاكمة) في 20 ديسمبر 2102 معرضا خاصا لبيع مقتنيات مزعوم ملكيتها للرئيس بن علي وزوجته بقيمة مزعومة توازي 20 مليون دينار تونسي (10 ملايين يورو) وسط تغطية اعلامية، يشكل تحريفا متعمدا للحقائق وتزويرا للوقائع".

وأضاف أن "90 بالمئة من الاغراض المعروضة والمصورة في الاعلام لا تعود للرئيس بن علي ولا لزوجته وقد تم وضعها عمدا من قبل السلطات التونسية على غرار المبالغ النقدية التي استعيرت عام 2011 من المصرف المركزي التونسي لوضعها في منزل الرئيس بن علي من أجل تصويرها ومن ثم اعادتها إلى المصرف واستصدار حكم له شكل قضائي على أساسها".

وتابع إن "ال10 بالمئة من الممتلكات المعروضة للبيع تعود للرئيس بن علي ولزوجته، وقد استحصل عليها الرئيس بن علي بشكل قانوني وشرعي خلال فترة توليه الحكم لربع قرن، وتم الاستيلاء عليها من قبل السلطات التونسية بموجب قرار سياسي غير قانوني".

وقال أن وضع مقتنيات "تعود فعلا للرئيس بن علي وزوجته" في المعرض يمثل "خرقا فادحا جديدا لحقوق الملكية الخاصة وانتهاكا لحرمة الحياة الخاصة من قبل السلطات التونسية".

واعتبر أن "تباهي السطات (التونسية) أمام الرأي العام والجمهور" بعرض أغراض شخصية لبن علي وزوجته "لا يليق بدولة تصور نفسها على أنها ملتزمة بالمواثيق الدولية".

وقال "إن هذه الاعمال الجرمية وغير الشرعية من السلطات التونسية ستبلغ حتما الى مجلس حقوق الانسان في جنيف كمخالفة فادحة جديدة للسلطات التونسية لالتزاماتها الدولية"

والسبت، افتتح رسميا في مدينة قمرت (شمال العاصمة) معرض يستمر شهرا لبيع اغراض شخصية قالت الحكومة انها تعود لبن علي و113 من اقاربه.

وقدرت وزارة المالية القيمة "الدنيا" لهذه المعروضات ب 20 مليون دينار (10 ملايين يورو).