لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 21 Dec 2012 03:35 AM

حجم الخط

- Aa +

وزير عراقي يتهم المالكي باستهداف طاقمه الامني

(رويترز) - إتهم وزير المالية العراقي السني رافع العيساوي رئيس الوزرء الشيعي نوري المالكي يوم الخميس باستهداف حرسه الشخصي وطاقم العاملين معه مما ينذر بإذكاء أزمة سياسية بعد عام على انسحاب القوات الأمريكية.

وزير عراقي يتهم المالكي باستهداف طاقمه الامني
رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

(رويترز) - إتهم وزير المالية العراقي رافع العيساوي رئيس الوزرء نوري المالكي يوم الخميس باستهداف حرسه الشخصي وطاقم العاملين معه مما ينذر بإذكاء أزمة سياسية بعد عام على انسحاب القوات الأمريكية.

 

وجاء الاتهام بعد ساعات فقط على نقل الرئيس العراقي جلال الطالباني إلى ألمانيا للعلاج من جلطة دماغية قد تبعده عن العمل السياسي.

وقال العيساوي -العضو في كتلة العراقية بالبرلمان إن افرادا من حرسه وفريق العاملين معه خطفوا وألقي بالمسؤولية على المالكي.

 

وأبلغ العيساوي مؤتمرا صحفيا "رسالتي إلى رئيس الوزراء انه رجل لا يؤمن بالشراكة ولا يحترم القانون ولا الدستور." "يريدني المالكي ان أصدق بانه لا يعلم بما حصل؟ إنه عمل مقصود وقد نفذ مع سبق الاصرار."

 

وقال العقيد سعد معن المتحدث باسم وزارة الداخلية إن افرادا من الطاقم الامني للعيساوي اعتقلوا.

 

ويعيد الحادث إلى الاذهان ما حدث قبل عام عندما سعت السلطات العراقية إلى القبض على نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي  لاتهامه بادارة فرق اغتيال في خطوة اشعلت ازمة قبل رحيل اخر القوات الامريكية.

 

واغرقت القضية اتفاق تقاسم السلطة  في اضطرابات حيث قاطع الساسة السنة البرلمان. وهرب الهاشمي في وقت لاحق من البلاد وحكم عليه بالاعدام غيابيا.

من السنة- إلى تصويت في البرلمان على حجب الثقة عن المالكي. وحاول منافسو المالكي من السنة والاكراد وبعض الشيعة في وقت سابق من هذا العام اجراء تصويت على حجب الثقة عنه لكن الخطوة باءت بالفشل لعدم تأييد الطالباني لها وبسبب انقسامات بين خصوم المالكي.