لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 2 Dec 2012 01:02 PM

حجم الخط

- Aa +

مصر: المحكمة الدستورية تعلق جلساتها لأجل غير مسمى

قررت المحكمة الدستورية العليا، تعليق جلساتها لأجل غير مسمى، بعد ان شهد مقر المحكمة اليوم حصارا من قبل المتظاهرين المؤيديين  للإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس مرسي مؤخرا، وطالبوا بتطهير القضاء.  

مصر: المحكمة الدستورية تعلق جلساتها لأجل غير مسمى

قررت المحكمة الدستورية العليا، تعليق جلساتها إلى أجل غير مسمى، لعدم قدرتها على الفصل في الدعاوى المطروحة عليها، بسبب الضغوط النفسية والمادية التي تتعرض لها، وفقاً لصحيفة "الشروق".

 

وقالت المحكمة، في بيان لها ظهر اليوم الأحد، إن 2 ديسمبر 2012 يوم حالك السواد في سجل القضاء المصري على امتداد عصوره.

وأضاف البيان، "عندما بدأ توافد قضاة المحكمة في الصباح الباكر لحضور جلستهم، تبين لهم أن حشدا من البشر يطوقون المحكمة من كل جانب، ويوصدون مداخل الطرق إلى أبوابها، ويتسلقون أسوارها، ويرددون الهتافات والشعارات التي تندد بقضاتها، وتحرض الشعب ضدهم، مما حال دون دخولهم، نظرا لما تهددهم من أذى وخطر على سلامتهم، في ظل حالة أمنية لا تبعث على الارتياح".

 

وأشار البيان إلى، أن المحكمة ليست لديها اختيار، إلا أن يعلنوا لشعب مصر العظيم أنهم لا يستطيعون مباشرة مهمتهم المقدسة، في ظل هذه الأجواء المشحونة بالغل والحقد، والرغبة في الانتقام، واصطناع الخصومات الوهمية.

وأوضح، أن أساليب الاغتيال المعنوي لقضاة المحكمة، الذي سبق ممارسته الفترة الماضية من هذا الحشد، هي التي قادت إلى هذا المشهد البغيض المفعم بالخزي والعار، بما حمله من تشهير وتضليل وتزييف للحقائق.

  

واختتمت المحكمة البيان قائلة، إنها قررت تعليق جلسات المحكمة، إلى أجل يقدرون فيه على مواصلة رسالتهم، والفصل في الدعاوى المطروحة على المحكمة، بغير أية ضغوط نفسية ومادية يتعرضون لها.

 

يذكر أن مقر المحكمة الدستورية شهد اليوم حصارا من قبل المتظاهرين المؤيديين  للإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس مرسي مؤخرا، وطالبوا بتطهير القضاء.