لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 2 Dec 2012 01:02 PM

حجم الخط

- Aa +

استدعاء السعودية "فتاة الخبر" من السويد بتهمة "التزوير"

نشرت صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الأحد تقريراً بعنوان "استدعاء فتاة الخبر من السويد بتهمة التزوير" تتحدث فيه عن الفتاة السعودية التي تنصرت قبل أشهر ولجأت فيما بعد إلى السويد.

استدعاء السعودية "فتاة الخبر" من السويد بتهمة "التزوير"

نشرت صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الأحد تقريراً بعنوان "استدعاء فتاة الخبر من السويد بتهمة التزوير" تتحدث فيه عن الفتاة السعودية التي تنصرت قبل أشهر ولجأت فيما بعد إلى السويد.

 

وكانت فتاة سعودية عرفت بـ "فتاة الخبر" وتبلغ من العمر 32 عاماً ظهرت في يوليو/تموز الماضي في برنامج تليفزيوني بثته قناة "حررني يسوع" معلنة اعتناقها للديانة المسيحية، وتحدثت الصحافة السعودية عن فرارها إلى لبنان. وأكدت السفارة السعودية في بيروت أنها تلقت معلومات من الحكومة اللبنانية تفيد بمغادرة الفتاة السعودية للأراضي اللبنانية متجهة إلى تركيا، في حين نفى السفير السعودي بلبنان، علم السفارة بما إذا كانت تركيا محطة عبور للفتاة للسفر إلى دولة ثالثة، وهو ما أكدته تقارير فيما بعد بأنها صارت في السويد.

 

وكانت أسرة الفتاة السعودية قد تقدمت ببلاغ للجهات المختصة تتهم فيه شخصين بتنصير ابنتهم ومساعدتها على الخروج من المملكة العربية السعودية دون إذن وليها.

 

وقالت الصحيفة اليومية إن قضية "فتاة الخبر" الهاربة إلى مملكة السويد واصلت فصولها في أروقة المحكمة الجزئية في مدينة الخبر، حيث أدلى أمس السبت أربعة شهود بشهاداتهم وهم من العاملين في الشركة التي كانت تعمل فيها الفتاة قبل هروبها خارج المملكة، فيما تنظر المحكمة السبت المقبل في شهادات 7 آخرين من العاملين في الشركة.

 

وأكد حمود بن فرحان الخالدي محامي أسرة الفتاة في تصريح لصحيفة "الوطن" ثبوت جدوى استدعاء الفتاة من السويد بتهمة استعمال وثيقة رسمية مزورة مما يعني ضرورة استدعائها لأخذ أقوالها ومحاسبتها، من خلال طلب استدعاء يرفع من قبل هيئة التحقيق والادعاء العام وهي الجهة المخولة بتقديم طلب إعادتها، مشيراً إلى أن الدول الغربية لا تلتفت للأمور الشرعية وإنما تنظر في الجوانب القانونية والأمنية، وهو ما قامت به الفتاة عند مغادرتها السعودية.

 

وقال "الخالدي" إن المتهم المقيم "لبناني الجنسية" والمتهم السعودي حضرا الجلسة التي عقدت أمس السبت، وتم استعراض الشهادات أمامهما حول طبيعة عمل الفتاة وعلاقة العاملين ببعضهم بعضاً "مبدياً تحفظه على الإدلاء بأي إيضاحات بشأن أقوال الشهود لمصلحة سير القضية".

 

وأضاف إن الانتظار سيد الموقف حول ما تم من إجراءات خاصة من هيئة الرقابة والتحقيق، والإدارة العامة للجوازات بالمنطقة الشرقية فيما يتعلق بالمثول والتحقيق لموظف جوازات جسر الملك فهد، وموظف جوازات الخرج وعلاقتهما بتصريح "فتاة الخبر" للتأكد من صحة التهم الموجهة إليهما أمام هيئة الرقابة والتحقيق، والذي ننتظر دورها وفق اختصاصها كجهة تحقيق وادعاء عام في مثل هذه الحالات، موجهاً اتهامه في الوقت نفسه إلى السفارة السعودية في مملكة السويد بالتقصير تجاه القضية، مبيناً أن جهود التواصل مع السفارة لم تحرز أي تقدم لخدمة القضية.