لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 16 Dec 2012 02:57 AM

حجم الخط

- Aa +

صحف: طهران تحذّر دول الخليج من مصير "كمصير الشاه" وصباحي يرفض "الدستور المشوّه"

ما بين احتجاج طهران على شراء دول الخليج الأسلحة من الولايات المتحدة وتحذير مستشار خامنئي لها من مصير "كمصير الشاه" وبين رفض صباحي "للدستور المشوه" وتصريحات نتنياهو المستفزة، واعتقال موسكو للعشرات من زعماء المعارضة؛ تنوعت العناوين الرئيسة لكبريات الصحف العربية الصادرة اليوم الأحد.  

صحف: طهران تحذّر دول الخليج من مصير "كمصير الشاه" وصباحي يرفض "الدستور المشوّه"
قبة الصخرة المشرفة داخل المسجد الأقصى.

ما بين احتجاج طهران على شراء دول الخليج الأسلحة من الولايات المتحدة وتحذير مستشار خامنئي لها من مصير "كمصير الشاه" وبين رفض صباحي "للدستور المشوه" وتصريحات نتنياهو المستفزة، واعتقال موسكو للعشرات من زعماء المعارضة؛ تنوعت العناوين الرئيسة لكبريات الصحف العربية الصادرة اليوم الأحد.

 

المصري اليوم

 

وتحت عنوان "نتنياهو: القدس وحائط البراق في أيدي إسرائيل للأبد" نقلت صحيفة "المصري اليوم" المصرية تصريحات رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء السبت بأن حائط البراق في القدس يعود لليهود منذ 3000 عام.

 

ووفقاً لبيان للمتحدث باسم رئيس الوزراء، قال نتنياهو لدى إضاءة الشمعة الثامنة لعيد الأنوار (حانوكا) في حائط البراق -الذي يسميه كيان إسرائيل المبكى- "سمعت في الأيام الأخيرة يقول الفلسطينيون إن الحائط منطقة محتلة... الحائط ملك لإسرائيل وسيبقى للأبد".

 

وأضاف نتنياهو "قبل أيام ذكر (أبومازن) في الأمم المتحدة إن القدس والحرم القدسي منطقة فلسطينية محتلة، وأنا أقول لهم إني أتحدث إليكم من هنا من هذا المكان، هذا المكان منذ 3000 عام لنا، والآن هو بأيدينا وسيبقى بأيدينا".

 

كان عضو اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون القدس، أحمد قريع، حذر قبل عدة أيام من مخاطر شروع حكومة الاحتلال الإسرائيلي بالمصادقة على مشروع يعتبر "الأخطر والأوسع" لتهويد مدينة القدس والبلدة القديمة، خاصة تلك الملاصقة للمسجد الأقصى، تحديداً حائط البراق.

 

الوطن السعودية

 

وأجرت صحيفة "الوطن" السعودية  مقابلة مع مؤسس التيار الشعبي عضو جبهة الإنقاذ الوطني والمرشح الرئاسة المصرية السابق حمدين صباحي تحت عنوان "صباحي للوطن: سنسقط الدستور المشوه".

 

حذر فيها صباحي من خطورة الوضع في مصر، لاسيما في ظل تجاهل مؤسسة الرئاسة لمطالب الشعب المشروعة.

 

وقال إن صوت جماهير الشعب المصري على مدار الأسبوعين الماضيين الذي أكد بمسيراته ومظاهراته السلمية، واحتشاده في ميدان التحرير وميادين الثورة وأمام قصر الاتحادية، هو رسالة واضحة بأن الثورة لا تزال حية، وقادرة على استكمال مسيرتها وستنتصر.

 

ونصح جماعة الإخوان المسلمين بأن تعي تماماً أن الوطن للجميع وليس ملكاً لها وحدها، ولم يستبعد انفجار الشعب في وجههم بسبب الغطرسة.

 

واتهم الجماعة بالتكسب بالدين واستغلاله كشعارات لتحقيق أهداف سياسية آنية، وقال إن الجماعة "أخذت أكثر من حقها".

 

وأضاف أن قرار "جبهة الإنقاذ" بشأن المشاركة في الاستفتاء على الدستور مرهون بتوفير ضمانات مهمة ورئيسة، إن لم تتوفر فسيتم الانسحاب فوراً. مضيفاً أن الرئيس ألغى "الإعلان الدستوري" شكلاً فقط، وأبقى روحه المتمثلة في الهيمنة التي قامت من أجلها ثورة 25 يناير.

 

وأكد صباحي أن الاستفتاء على الدستور ليس نهاية المطاف، وأن النضال ضد القهر والظلم مستمر لأجل دستور وطني عام، ونفى ما تردد بأن هناك انقساماً بين القوى السياسية المعارضة، قائلاً إنها تعيش حالة من الوحدة الكاملة.

 

وأبدى أسفه لتوجيه تهمة محاولة قلب النظام لشخصه، قائلاً إن ما يزيد أسفه هو أن التهمة أتت من الشخص الذي كان يعاني من نفس هذا الظلم أيام النظام السابق.

 

الوطن الكويتية

 

وتناولت صحيفة "الوطن" الكويتية احتجاج مستشار المرشد الإيراني للشؤون العسكرية اللواء رحيم صفوي على شراء دول مجلس التعاون الخليجي الأسلحة من أمريكا، ووصفت الصحيفة تصريحاته بالاستفزازية، تحت عنوان "مستشار خامنئي مستفزاً الخليجي: احذروا مصيراً كمصير الشاه".

 

وجاء في التفاصيل "عاودت إيران إطلاق تصريحات استفزازية لدول مجلس التعاون الخليجي، فقد حذر مستشار المرشد الإيراني للشؤون العسكرية اللواء رحيم صفوي قادة الدول الخليجية من أن يكون مصيرهم كمصير شاه إيران محمد رضا بهلوي، زاعماً أن الدول الخليجية تشتري أسلحة من الدول الغربية بمئات المليارات من الدولارات ليس بهدف الدفاع عن شعوبها وعن الشعب الفلسطيني ومواجهة كيان الاحتلال الصهيوني، بل لخدمة مصالح إسرائيل وأمريكا في المنطقة، وفقا لما نقلته وكالة أنباء يونيتيد برس إنترناشونال نقلاً عن وكالة مهر الإيرانية".

 

وقالت الصحيفة "واتهم صفوي أمريكا خلال مؤتمر صحافي عقده أمس بالسعي لزعزعة أمن المنطقة من خلال التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، وتحريك بعض الدول كتركيا لزعزعة الاستقرار في سوريا على حد زعمه".

 

وأضافت الصحيفة "بدوره علق مسؤول اللجنة المركزية في المنظمة السنية الأحوازية خالد الزرقاني بالقول إن هذه المرة ليست الأولى التي يطلق فيها صفوي مثل هذه التصريحات، لافتاً إلى أنه من أقرب المقربين للمرشد ويعبر عن توجهات الحرس الثوري الإيراني".

 

وتابع الزرقاني "إذا كان صفوي يتهم الدول الخليجية بشراء الأسلحة الأمريكية، فإن إيران هي أكبر من يشتري السلاح الأمريكي من خلال السوق السوداء فضلاً عن التنسيق الأمريكي الإيراني الذي يتم تحت الطاولة".

 

البيان الإماراتية

 

وتحت عنوان "شرطة موسكو تعتقل زعماء للمعارضة" كتبت صحيفة "البيان" الإماراتية تقول "اعتقلت شرطة موسكو أمس 40 شخصاً بينهم أربعة زعماء للمعارضة أثناء تفريقها مسيرة لم تصرح بها السلطات احتجاجاً على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بحسب ما أوردت الشرطة على موقعها على الإنترنت".

 

وقامت الشرطة بإخلاء ساحة لوبيانكا حيث كانت تجري المسيرة.

 

ومن بين المعتقلين عدد من زعماء المعارضة ومن بينهم المدون المعروف ألكسي نافالني فيما تجمع المئات في ساحة وسط موسكو في تحد لحظر رسمي على المسيرة.

 

وتحدى عشرات من سكان موسكو يحملون الورود البيضاء السلطات بالخروج إلى ساحة لوبيانكا القريبة من مقر جهاز الأمن الروسي رغم انخفاض درجات الحرارة إلى 14 درجة تحت الصفر وتحذيرات بتفريق المسيرة التي لم تصرح بها السلطات.

 

واعتقل نافالني، الذي يعتبر أكثر شخصية كاريزماتية في الحركة الاحتجاجية ضد الرئيس الروسي، بعد يوم من بدء تحقيق جنائي بحقه بتهمة الاحتيال.

 

وبعث نافالني برسالة على موقع "تويتر" من داخل عربة الشرطة "إنني غاضب جداً. لقد اختطفوني من بين الحشود".

 

كما اعتقلت الشرطة كذلك سيرغي أودالتسوف زعيم "الجبهة اليسارية"، والناشطين إيليا ياشين وكسينيا سوبخاك ابنة أناتولي سوبخاك معلم بوتين. وسخرت سوبخاك من اعتقالها وقالت "يبدو أنني مجرمة خطيرة جداً".

 

وأشار جميع زعماء المعارضة المعتقلون في رسائلهم على "تويتر" إلى أن عربات الشرطة التي تقلهم مزودة بكاميرات لمراقبة تصرفاتهم.

 

وقدرت الشرطة عدد المحتجين بنحو 500 شخص نصفهم من الصحافيين والمدونين، إلا أن مراسل "فرانس برس" قال إن العدد الحقيقي للمحتجين يبدو أعلى بكثير.