لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 28 Aug 2012 10:26 AM

حجم الخط

- Aa +

مصر تتطلع لسياسة خارجية قائمة على التوازن

قال الرئيس المصري محمد مرسي إن سياسته الخارجية ستقوم على "التوازن" وطمأن إسرائيل إلى عدم المساس بمعاهدة السلام التي أبرمتها مع مصر كما لمح إلى اتباع نهج جديد مع إيران

مصر تتطلع لسياسة خارجية قائمة على التوازن
رئيس جمهورية مصر محمد مرسي

رويترز- قال الرئيس المصري محمد مرسي إن سياسته الخارجية ستقوم على "التوازن" وطمأن إسرائيل إلى عدم المساس بمعاهدة السلام التي أبرمتها مع مصر كما لمح إلى اتباع نهج جديد مع إيران ودعا حلفاء الرئيس السوري بشار الأسد إلى المساعدة في الضغط عليه حتى يتنحى.

 

 

وقال مرسي في مقابلة مع رويترز هي أول مقابلة يجريها مع وكالة أنباء عالمية منذ انتخابه رئيسا في يونيو حزيران الماضي بعد ترشحه عن جماعة الاخوان المسلمين التي كانت محظورة "مصر الآن دولة مدنية بالمفهوم الذي أوضحناه قبل ذلك.. الدولة الوطنية الديمقراطية الدستورية الحديثة."

 

وأضاف مرسي الذي كان مهندساً وتعلم في الولايات المتحدة والذي بدا واثقاً وحازماً في قصره الرئاسي "العلاقات الدولية بين كل الدول مفتوحة والأصل في العلاقات الدولية هو التوازن. ونحن لسنا ضد أحد ولكننا نحرص على تحقيق مصلحتنا في كل الاتجاهات ولسنا أبداً طرفاً في نزاع وإنما نريد أن نكون دائما طرفاً في عملية متكاملة واستقرار للمنطقة وللعالم."

 

ويشير تأكيد مرسي على التوازن إلى أنه يتطلع إلى دور موال للولايات المتحدة بشكل أقل وضوحاً في المنطقة لكنه يسعى أيضاً لطمأنة الحلفاء التقليديين.

 

وتولى مرسي (61 عاماً) السلطة بعد أن دفعت انتفاضة شعبية الرئيس السابق حسني مبارك للتنحي العام الماضي. وكان مبارك حليفاً مخلصاً للولايات المتحدة وضامنا لمعاهدة السلام التي أبرمتها مصر مع إسرائيل.