لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 27 Aug 2012 10:01 PM

حجم الخط

- Aa +

وزارة الأوقاف الكويتية: خطب موحدة لنبذ الفتنة وطاعة ولي الأمر

ستعمم وزارة الأوقاف الكويتية على جميع مساجد البلاد لتوحيد خطب الجمعة والخطب المذاعة والمنقولة فضائياً والموزعة على إدارات المساجد للأسبوع القادم.  

وزارة الأوقاف الكويتية: خطب موحدة لنبذ الفتنة وطاعة ولي الأمر

قالت صحيفة "القبس" الكويتية اليوم الإثنين إنها علمت بأن وزارة الأوقاف الكويتية متمثلة في قطاع المساجد ستعمم على جميع مساجد البلاد لتوحيد خطب الجمعة والخطب المذاعة والمنقولة فضائياً، والموزعة على إدارات المساجد للأسبوع القادم.

 

وأضافت الصحيفة اليومية "ناهيك عن عدد المواعظ والدروس بين الصلوات لنشر القيم والمفاهيم التي يجب أن يتحلى بها المواطن وعلى رأسها الوحدة الوطنية ووحدة الصف والابتعاد عن التأثير السلبي الخارجي والامتثال إلى طاعة ولي الأمر.

 

محظورات

 

وقال مصدر مسؤول –دون أن تشير إليه الصحيفة- إن الخطبة ستتطرق إلى ضرورة اللحمة الوطنية والابتعاد عن العاطفة والتعصب، والحكمة في كل قرار والابتعاد عن القبلية والطائفية وعدم إعطاء المندسين في البلاد أي فرصة لتفريق المجتمع، منوهاً إلى أن الخطبة يعدها مكتب الشؤون الفنية وستعتمد قريباً.

 

وأضاف إن قطاع المساجد سيكشف إبراز دور المنابر في الوقت الراهن على تناول القضايا المختلفة التي تمر بها البلاد، وعدم استغلال أي منبر في أمور سياسية أو انحياز لأي تيار.

 

وذكر إن الخطبة ستخصص للحديث عن الوحدة الوطنية وتماسك المجتمع، الذي هو الآن أحوج ما يكون إلى الاعتصام بحبل الله المتين وتجنب الفرقة والاختلاف ونبذ أسباب الشقاق والنزاع التي تنال من عزيمته وتوهن قوته.

 

تأهيل الخطباء

 

وقالت صحيفة "القبس" المستقلة إنه على صعيد آخر، كشف المصدر أن وزارة الأوقاف تنوي تأهيل الخطباء والأئمة من خلال الدورات المتنوعة والبرامج المختلفة في الجوانب العلمية والتربوية لتعزيز الوحدة الوطنية.

 

وأضاف المصدر إن الوزارة ستبتعث المتميزين من الأئمة والخطباء للاستفادة من التجارب الناجحة للوحدة الوطنية والتعايش بين فئات المجتمع المتنوعة، والارتقاء بثقافة الأئمة والخطباء فيما يخص الوحدة الوطنية من خلال الإصدارات المقروءة والمرئية والسمعية حتى يكون الخطيب مؤهلاً للتوجيه والإرشاد.