لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 18 Aug 2012 04:06 PM

حجم الخط

- Aa +

مغنيات "بوسي رايوت" الروسيات المعتقلات يطلقن "بوتين يشعل نيران الثورة"

أطلق المغنيات الروسيات الثلاث عضوات فريق بوسي رايوت الغنائي، اللواتي قضت محكمة في موسكو بسجنهن عامين، أغنية جديدة تنتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وتحمل الأغنية الجديدة اسم "بوتين يشعل نيران الثورة ".

مغنيات "بوسي رايوت" الروسيات المعتقلات يطلقن "بوتين يشعل نيران الثورة"
المغنيات الروسيات المعتقلات

 أطلقت المغنيات الروسيات المعتقلات أغنية جديدة تهاجم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بنفس يوم إصدار حكم السجن عليهن في موسكو لمدة عامين، أغنية جديدة تنتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وتحمل الأغنية الجديدة اسم "بوتين يشعل نيران الثورة".

وتقول الأغنية: "تسير البلاد في الطريق بشجاعة، البلاد تقول وداعا للنظام". وقال الفريق في بيان " المعركة مستمرة". وبحسب صحيفة كومرسانت قام مؤيد للفريق الغنائي بتوزيع نسخ من الأغنية على الحشد خارج المحكمة أمس الجمعة.

ووفقا لدويتشه فيله، كانت العضوات الثلاث قد اعتقلن بعد أداء أغنية في إحدى كاتدرائيات موسكو في  فبراير الماضي تضمنت "إساءة" للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأثارت قضية العضوات الثلاث موجة إدانة دولية حيث اعتبرت اختبارا لمدى تسامح الكرملين مع الاعتراض العلني. وأدانت المحكمة عضوات فريق بوسي رايوت بانتهاك القانون عمدا بأداء أغنية تنتقد العلاقة بين الرئيس فلاديمير بوتين والكنيسة الأرثوذكسية في إحدى الكاتدرائيات في موسكو.

وواجهت روسيا عاصفة انتقادات دولية بسبب الحكم على المغنيات الثلاث. واعتبرت الولايات المتحدة الحكم "غير متناسب" مع الفعل فيما رأت بريطانيا وفرنسا والاتحاد الأوروبي أن العقاب مفرط وشككت بسجل روسيا في مجال حقوق الإنسان.

وأمام هذه الانتقادات أصدرت الخارجية الروسية السبت بيانا ردت فيه بأن قوانين الدول الغربية تشمل كذلك عقوبات على تهم القيام بأعمال شغب في أماكن العبادة ذاكرا ألمانيا حيث قد تصل العقوبات إلى السجن ثلاث سنوات.

من ناحيته أعرب وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله عن إدانته الشديدة للحكم القضائي الذي صدر بحق فريق "بوسي رايوت" الغنائي الروسي. وقال فيسترفيله في تصريحات لصحيفة "تايسشبيغل" الصادرة السبت: "هذا الحكم القاسي لا يتناسب في رأيي مع ما قام به الفريق الغنائي".

وأعرب عن قلقه بشأن"تداعيات هذه العقوبة التي وقعت على المغنيات الثلاث على تطور المجتمع المدني في روسيا بشكل عام وعلى حريته". وأوضح فيسترفيله أن "حرية الفنانين الناشطين في التعبير عن أنفسهم ينبغي أن تكون جزءا من كل مجتمع.