لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 15 Aug 2012 10:21 AM

حجم الخط

- Aa +

حكمان بالسجن المؤبد على عراقية تجند انتحاريات للقاعدة

أصدرت محكمة عراقية حكمين بالسجن المؤبد على امرأة تنتمي الى تنظيم القاعدة مسؤولة عن تجنيد انتحاريات في محافظة ديالى حيث نفذت نحو ثلاثين انتحارية تفجيرات ضد قوات الأمن.

حكمان بالسجن المؤبد على عراقية تجند انتحاريات للقاعدة

أصدرت محكمة عراقية حكمين بالسجن المؤبد على امرأة تنتمي الى تنظيم القاعدة مسؤولة عن تجنيد انتحاريات في محافظة ديالى حيث نفذت نحو ثلاثين انتحارية تفجيرات ضد قوات الأمن وفقا لفرانس 24.

ونقل البيان عن مصدر قضائي قوله أن "محكمة الجنايات المركزية في الكرخ اصدرت حكمين بالمؤبد على المتهمة (م. أ. ع.) وفق المادة (4) من قانون مكافحة الارهاب بعد ادانتها بالانتماء الى تنظيم القاعدة الارهابي والقيام بعمليات اجرامية في محافظة ديالى".

وتابع البيان أن رئاسة الادعاء العام طلبت تشديد العقوبة الى الاعدام ومن المؤمل ان يحسم الامر خلال الايام القليلة المقبلة من محكمة التمييز الاتحادية.

وأوضح البيان أن المدانة تواجه 23 قضية اخرى لقيامها بعمليات ارهابية وتجنيد انتحاريات لصالح تنظيم القاعدة الارهابي في محافظة ديالى أيضا.

وكانت قوات خاصة تابعة لوزارة الدفاع اعتقلت في اكتوبر 2008 قيادية تشرف على اعداد وتهيئة الانتحاريات في مناطق عمل القاعدة وخصوصا في محافظة ديالى، كما قال متحدث باسم الوزارة حينذاك.

وأوضح أن "القوة قبضت على ابتسام عدوان (38 عاما) المشرفة على اعداد الانتحاريات ولقبها ام فاطمة على اثر ورود معلومات حول وجودها في قرية حمادي شرق بعقوبة".

وتابع ان "عدوان ورطت انتحارية فشلت في تفجير نفسها تدعى رانيا ابراهيم".

ورانيا التي تبلغ من العمر 15 عاما قالت بعد توقيفها أن زوجها وامراة أخرى ارغماها على ارتداء حزام ناسف يزن عشرين كيلوغراما لتفجير نفسها في حشد من الشرطة وسط سوق بعقوبة، لكن عناصر الشرطة اعتقلوها فور الاشتباه بها في 25 اغسطس.

ورانيا هي أصغر انتحارية في العراق تعتقل مع حزام ناسف.

ووقعت حوالى ثلاثين عملية انتحارية نفذتها نساء غالبتيها في ديالى أكثر مناطق البلاد خطرا بسبب تركيبتها الديموغرافية المتشابكة ويعتبرها البعض عراقا مصغرا نظرا لتعدد القوميات والطوائف من عرب واكراد وتركمان وشيعة وسنة ومسيحيين.