لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 15 Aug 2012 07:16 AM

حجم الخط

- Aa +

91 بالمئة من المواطنين راضون عن نوعية الحياة في الإمارات

أبدى مواطنو الإمارات درجة عالية من الرضا عن نوعية الحياة في بلادهم، متجاوزين بذلك نظراءهم الأوربيين في نظرتهم إلى بلدانهم.

91 بالمئة من المواطنين راضون عن نوعية الحياة في الإمارات

أبدى مواطنو الإمارات درجة عالية من الرضا عن نوعية الحياة في بلادهم، متجاوزين بذلك نظراءهم الأوربيين في نظرتهم إلى بلدانهم.
وخرجت دراسة منهجية أجرتها شركة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لأبحاث السوق ونشرتها صحيفة الرؤية الاقتصادية بنتيجة مفادها أن أغلبية الشعب الإماراتي (91 بالمئة) على امتداد الدولة ممن شملتهم الدراسة، إما راضون أو راضون للغاية عن نوعية الحياة التي يعيشونها.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لأبحاث السوق ستيف هاملتون كلارك أن مؤشرات الرضا بين مواطني دولة الإمارات تتفوق على جميع المؤشرات في الدول الأوروبية، وعلى تقييمات الدول الأوروبية الرئيسة، مثل ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة، وتتساوى مع مؤشرات الرضا في الدول الإسكندنافية، التي تعتبر المعيار الذهبي في هذا السياق.

وبحسب الاستقصاء، تجاوزت نسبة الرضا التي عبر عنها المواطنون المؤشر الأوروبي العام البالغ نسبة 75 بالمئة والموزعة على الكيانات الأوروبية الرئيسة، مثل ألمانيا (88 بالمئة)، وبلجيكا والمملكة المتحدة (87 بالمئة) لكل منهما، وفرنسا (76 بالمئة)، وإسبانيا (73 بالمئة) وإيطاليا (64 بالمئة).

وتبعاً للدراسة انضمت الإمارات إلى المجموعة الذهبية الأوروبية ذات الرضا الأعلى بين مواطنيها عن نوعية الحياة، مدعومة بنسبة تجاوزت 90 بالمئة، مقارنة بالمؤشر المعياري الأوروبي البالغ 76 بالمئة والذي تتبوأ بموجبه الدنمارك وهولندا والسويد مركز الصدارة في الرضا الشعبي.

وعطفاً على نتيجة الدراسة، أرجع الدكتور سعيد الحساني، وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي هذه النتيجة الإماراتية العالية في درجة الرضا الشعبي عن نوعية الحياة إلى «المستوى المعيشي الذي بلغه المواطنون الإماراتيون، ما وضع الإمارات في مركز متقدم مقارنة بأكثر البلاد رفاهية في العالم، بفضل العناية التي توليها القيادة الرشيدة للشعب الإماراتي».