لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 13 Aug 2012 11:34 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية للطيران تنفي وعدها الشركات المتنافسة على رخصة النقل الجوي مساواتها بأسعار الوقود

نفت الهيئة العامة للطيران المدنس السعودي صحة ما تم تداوله عن إصدارها وعداً للشركات المتنافسة على رخصة النقل الجوي مع الخطوط السعودية لمساواتها بأسعار الوقود.  

السعودية للطيران تنفي وعدها الشركات المتنافسة على رخصة النقل الجوي مساواتها بأسعار الوقود
نفت "السعودية للطيران" وعدها الشركات المتنافسة على رخصة النقل الجوي مساواتها بأسعار الوقود.

نفت الهيئة العامة للطيران المدني في المملكة العربية السعودية صحة ما تم تداوله عن إصدارها وعداً للشركات المتنافسة على رخصة النقل الجوي مع الخطوط السعودية لمساواتها بأسعار الوقود.

 

ووفقاً لوكالة يونايتد برس إنترناشونال، قالت الهيئة في بيان لها اليوم الاثنين إن نقاشها مع الشركات السبع المؤهلة للتنافس على الرخصة دار حول الاستفسارات التي طرحها ممثلو الشركات في جوانب الأنظمة والإجراءات المتبعة والطاقة الاستيعابية للمطارات ومؤشرات وإحصائيات الحركة الجوية بين مدن المملكة.

 

وأكدت الهيئة على أنه لم يجر بحث مساواتها بالشركات المتنافسة ولا أسعار الوقود.

 

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني أعلنت في 9 يوليو/تموز الماضي تأهيل 7 شركات من أصل 14 شركة سبق أن تقدمت مطلع هذا العام مبدية رغبتها في الحصول على رخصة ناقل جوي وطني للتشغيل الداخلي والدولي من وإلى مطارات المملكة.

 

كما أعلنت الهيئة في وقت سابق عن تأجيل موعد تسليم الوثائق للشركات بهدف تضمينها المزيد من المحفزات التي تجعل الاستثمار في النقل الجوي أكثر جاذبية.

 

وتشمل الشركات التي تم تأهيلها تحالفات سعودية - صينية، وسعودية- خليجية وغيرها من التحالفات السعودية.

 

وتحصل الخطوط الجوية السعودية المملوكة للدولة والتي تقوم حاليا بعملية خصخصة على الوقود بسعر مدعم وهو ما يمنحها ميزة تسمح لها بمواصلة خدمة السوق المحلية لكن خدماتها لا تكفي احتياجات البلاد.

 

وقبل أكثر من عام، طالب سليمان الحمدان الرئيس التنفيذي لشركة طيران "ناس" السعودية الخاصة بالمساواة مع الخطوط السعودية حتى تستطيع الشركة مواجهة تكاليف التشغيل وخصوصاً كلفة الوقود.