لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 11 Aug 2012 01:14 PM

حجم الخط

- Aa +

النقابات المهنية في الأردن تطالب الملك بإعادة النظر بقانون الإنتخابات

دعت النقابات المهنية في الأردن ، الملك عبدالله الثاني بإعادة النظر بقانون الإنتخابات الذي أقره البرلمان مؤخرا لـ " يكون معبرا عن طموحات الأردنيين " .

النقابات المهنية في الأردن تطالب الملك بإعادة النظر بقانون الإنتخابات

دعت النقابات المهنية في الأردن اليوم السبت الملك عبدالله الثاني إلى إعادة النظر في قانون الإنتخابات الذي أقره البرلمان الشهر الماضي ، ليكون معبرا عن طموحات الأردنيين.

 

وطالبت النقابات المهنية التي تضم في عضويتها 15 نقابة ، في رسالة بعثت بها الى الملك اليوم بـ"خطوات كبيرة وحاسمة تجاه الإصلاح السياسي والإقتصادي والاجتماعي، وفي مقدمتها إدخال تعديلات جوهرية على قانون الإنتخاب بما يحقق أعلى درجات التوافق الوطني ، بحيث يكون معبِّراً عن طموحات الإردنيين ويحقق التمثيل العادل لكل أبناء الوطن باعتباره الركن الاساسي لعملية الاصلاح

 ."

وأشارت الرسالة إلى أن "الإصلاح السياسي والإقتصادي والإجتماعي الحقيقي الذي يلقى دعم جلالتكم هو المطلب الشعبي الرئيسي منذ أكثر من عام ونصف " .

 

وأكدت الرسالة أن ، قانون الإنتخابات يعتبر المدخل السليم والحقيقي لهذا الاصلاح، لأنه يفرز السلطة التشريعية القادرة على القيام بواجباتها التشريعية والرقابية " .

 

واعتبرت النقابات أن "قانون الإنتخابات الذي أقر مؤخراً وبعد تدخلكم لإعادة تعديله لم يلبي مطالب المواطنين والقوى السياسية والحزبية والنقابية والحراك الشعبي, مما ولّد ردة فعل سلبية تجاهه وأعلنت قوى عديدة موقفاً سلبياً تجاه الانتخابات مما زاد من الاحتقان الداخلي وزاد الاجواء توتراً" .

 

وكانت حركة الإخوان المسلمين وحزب الوحدة الشعبية (يساري) ورئيس الجبهة الوطنية للإصلاح بزعامة رئيس الوزراء الأسبق أحمد عبيدات، أعلنوا مقاطعة الإنتخابات التشريعية المقبلة

 

يذكر ، أن أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي الجناح السياسي لحركة الإخوان المسلمين حمزة منصور، أكد أخيراً وجود إجماع بين أحزاب المعارضة السبعة في البلاد على رفض قانون الإنتخابات الجديد، غير أنه أشار الى عدم وجود إجماع على مقاطعة الإنتخابات التشريعية التي من المتوقع إجراؤها في أواخر العام الحالي.