لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 9 Apr 2012 11:59 AM

حجم الخط

- Aa +

سعوديان محكومان بالإعدام في العراق يُضربان عن الطعام

أضرب سعوديان محكوم عليهما بالإعدام في العراق عن الطعام منذ يوم الجمعة الماضي احتجاجاً على ظروف اعتقالهما، وسوء المعاملة التي يتلقيانها من سجَّانيهما.  

سعوديان محكومان بالإعدام في العراق يُضربان عن الطعام

أفاد تقرير اليوم الإثنين أن معتقلَين سعوديَين محكوم عليهما بالإعدام في العراق أضربا عن الطعام منذ يوم الجمعة الماضي احتجاجاً على ظروف اعتقالهما، وسوء المعاملة التي يتلقيانها من سجَّانيهما.

 

ووفقاً لصحيفة "سبق" الإلكترونية السعودية، ذكرت مصادر أن المعتقلَيْن "ع ع" و "م و" بدءا إضراباً عن الطعام مطالبَيْن بتحسين أوضاعهما وإعادة محاكمتهما محاكمة علنية عادلة تحضرها لجان من البلدَيْن وهيئات حقوق الإنسان.

 

وقالت المصادر إن المعتقلَيْن يقبعان في سجن الكاظمية داخل ما يُسمّى بالمحاجر، وهي عبارة زنازين مصندقة ضيقة، سعتها متران في مترين تقريباً، تسع لشخص أو شخصين، ويُحشر بها أربعة، وأحياناً خمسة أشخاص.

 

ويتعرض المعتقلون للتضييق والمعاملة المهينة في ظل ظروف الطقس السيئة التي تنهك النزلاء؛ ففي الشتاء يُصاب المسجونون بالأمراض من شدة البرد، وليس ثمة وسائل تدفئة، وفي الصيف درجات الحرارة مرتفعة جداً، تصل إلى ٥٥ تقريباً، وتلهبهم حرارة سموم المحاجر، وليس بها تكييف ولا أدنى مقومات الإقامة؛ ما دعاهما إلى الإضراب عن الطعام منذ الجمعة الماضية، ولا يزالان مضربَيْن.

 

ويُذكر أن اتفاقية تبادل السجناء التي وُقِّعت قبل نحو عشرين يوماً من قِبل وزير العدل الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى ونظيره العراقي حسن حلبوص الشمري لا تشمل المحكوم عليهم بالإعدام من قِبل الجانبَيْن.

 

وتنص الاتفاقية على أن تسلِّم دولة الإدانة المحكوم عليه إلى دولة التنفيذ، ويتم تنفيذ العقوبة المنصوص عليها في الحُكْم دون تعديل مدتها أو طبيعتها، ولا يمكن بأي حال تشديدها أو استبدال الغرامات المالية بها، وتسري على المحكوم عليه أحكام العفو العام أو الخاص التي تصدر من دولة الإدانة. وستدخل الاتفاقية حيز التنفيذ بعد ثلاثين يوماً من تاريخ تبادل المذكرات الدبلوماسية.