لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 6 Apr 2012 01:54 PM

حجم الخط

- Aa +

المستشفيات الخاصة والفنادق الأردنية تناشد لضمان تسديد الديون الليبية

ناشدت جمعيتا المستشفيات الخاصة والفنادق رئيس الحكومة الأردنية "التدخل السريع" لدى الحكومة الليبية لضمان تسديدها المبالغ المستحقة عليها لقاء معالجة وإقامة مواطنيها في العاصمة الأردنية عمان

المستشفيات الخاصة والفنادق الأردنية تناشد لضمان تسديد الديون الليبية
عون الخصاونة رئيس الحكومة الأردنية

ناشدت جمعيتا المستشفيات الخاصة والفنادق الأردنية رئيس الحكومة عون الخصاونة "التدخل السريع" لضمان تسديد مطالباتهما المالية المستحقة على الجانب الليبي والبالغة 160 مليون دينار لقاء معالجة وإقامة المرضى الليبيين في العاصمة الأردنية عمان .

وقال الجمعيتان اليوم الجمعة في رسالة وجهت رئيس الحكومة الأردنية عون الخصاونة أن " تسديد المبالغ المستحقة ضرورة للحفاظ على استمرارية عمل القطاعين لما يمثلانه من اضافة للناتج المحلي الاجمالي ورفد للاقتصاد الوطني بالعملة الصعبة وزيادة نسبة تشغيل الأردنيين في مختلف التخصصات".

وأضاف البيان أن "مجموع ما انفق على علاج المرضى والجرحى الليبيين في المملكة شكل ما نسبته 6 % من مجموع ما انفقته الحكومة الليبية على علاج مرضاها وجرحاها في الخارج والذين وصلت نسبتهم في الأردن إلى 50%  من مجموع المرضى والجرحى الذين تم تحويلهم خارج بلدهم حسب احصائيات الجمعيتين .

 

وأكد بيان  المستشفيات الخاصة والفنادق الأردنية أن "الحكومة الليبية سددت التزاماتها فورا ودون تأخير لجميع الدول بإستثناء الأردن، مستغربا التصريحات الصحفية الليبية المتكررة بخصوص مواعيد التسديد .

وأوضح البيان أن "المبلغ غير موجود لدى البنك المركزي ولا في أي من البنوك التجارية الأردنية ولم يتم تحويل أي مبلغ حتى الآن ".

وقال رئيس جمعية المستشفيات الأردنية الخاصة عوني البشير أن "ما تم تسديده حتى الآن للمستشفيات الأعضاء في الجمعية يشكل 15 % فقط من مستحقات هذه المستشفيات " .

 

وأكد أن "المستشفيات الخاصة وايمانا منها بضرورة الوقوف إلى جانب الأشقاء في ليبيا استمرت في تقديم الخدمات الطبية والعلاجية للمرضى وأنها طالبتهم بدفع أجور الأدوية والمستلزمات الطبية مباشرة إلى مستودعات الأدوية، نظرا لتوقف هذه المستودعات عن تزويد المستشفيات بالأدوية والمستلزمات الطبية لعدم قدرتها على التسديد " .

وطالب البشير الجانب الليبي بسرعة تسديد مطالبات المستشفيات وتاكيدها ضرورة تدقيق فواتير علاج المرضى والجرحى الليبيين بناء على الإتفاقية المبرمة مع لجنة علاج المرضى والجرحى والتي حددت الأسعار بناء على تسعيرة المستشفيات المعتمدة في وزارة الصحة والحد الأعلى لتسعيرة نقابة الأطباء لعام 2008.