لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 30 Apr 2012 07:49 AM

حجم الخط

- Aa +

نبيل العربي يتواصل مع وزيري الخارجية السعودية والمصري لاحتواء الأزمة

قال مستشار الأمين العام لجامعة الدول العربية خالد الهباس إن نبيل العربي تواصل مع وزيري خارجية المملكة ومصر لاحتواء الأزمة الطارئة بين البلدين.

نبيل العربي يتواصل مع وزيري الخارجية السعودية والمصري لاحتواء الأزمة

قال مستشار الأمين العام لجامعة الدول العربية خالد الهباس إن نبيل العربي تواصل مع وزيري خارجية المملكة ومصر لاحتواء الأزمة الطارئة بين البلدين.

 

ووفقاً لصحيفة "الشرق" السعودية اليوم الإثنين، ذكر الهباس أن العلاقة المتينة بين البلدين تعد ركيزة من ركائز العمل العربي المشترك، وأن النظام العربي لا يمكن أن يقوم دون توافق الجانبين، مشدداً على قدرة القيادة في البلدين على تلافي الأزمة.

 

وقال الهباس "لغة الأرقام تؤكد مدى ترابط المملكة ومصر في كثير من الجوانب، فعدد السعوديين الموجودين في مصر يربو على 400 ألف سعودي، فيما يعيش نحو مليوني مصري في السعودية برفقة أهاليهم، هذا فيما يُقدَّر عدد المصريين الذين يأتون للسعودية للعمل والزيارة بشكل سنوي بـ 700 ألف مصري، ويزور مصر سنوياً من السعوديين أكثر من 500 ألف بغرض السياحة والتجارة".

 

ووصف الهباس ما حدث للسفارة السعودية في مصر بأنه تجاوز للأعراف الدولية التي تنص على حماية البعثات الدبلوماسية، هناك عدم وضوح في الرؤية عند بعض المصريين بسبب روح الثورة التي لا تزال موجودة في حياة المصريين، لكن نتمنى أن تعود الأمور إلى نصابها في القريب العاجل.

 

وأضاف "المملكة لها حضورها العربي المعروف الذي كان آخره الدعم السعودي المالي والاقتصادي للجمهورية المصرية بعد الثورة، وهو دليل آخر على ترابط الجانبين وأن ما حدث هو أزمة طارئة".

 

وبحسب صحيفة "الشرق" اليومية، قال نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية إن ما يربط المملكة ومصر من علاقات في المجالات كافة، وما عبرت عنه القيادة السياسية في الدولتين والقوى الوطنية، سيُمكِّن من تجاوز آثار ما حدث بينهما، واصفاً العلاقات بين البلدين بأنها سند وركن أساس للعمل العربي المشترك.

 

وأضاف العربي - في بيان له أمس الأحد- عن ثقته في حكمة البلدين لتجاوز هذه السحابة العابرة في العلاقات التاريخية والاستراتيجية المتميزة بينهما والتي لايمكن أن تتأثر بحادث عارض سيُعَالج في إطاره المعتاد.