لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 3 Apr 2012 12:21 AM

حجم الخط

- Aa +

الرياض: تصنيف فيتش للسعودية ممتاز في ظل الظروف الحالية

قالت الرياض إن تصنيف فيتش للسعودية عند AA- ممتاز في ظل الظروف الاقتصادية الحالية وإنه يبرز متانة السياسات المالية والاقتصادية للمملكة.

الرياض: تصنيف فيتش للسعودية ممتاز في ظل الظروف الحالية

قال وزير المالية السعودي إبراهيم العساف إن تصنيف فيتش للسعودية عند AA- ممتاز في ظل الظروف الاقتصادية الحالية وإنه يبرز متانة السياسات المالية والاقتصادية لأكبر اقتصاد عربي وأكبر بلد مصدر للنفط في العالم.

 

وفي وقت سابق من اليوم الاثنين، أعلنت مؤسسة فيتش تأكيد التصنيف الائتماني لديون السعودية طويلة الأجل بالعملة المحلية والأجنبية مع نظرة مستقبلية مستقرة.

 

وقال تشارلز سيفيل المدير بفريق الديون السيادية لدى فيتش في بيان إن "إيرادات النفط المرتفعة تمكن السعودية من الاستثمار وتنفيذ إصلاحات لمواجهة التحديات الهيكلية في حين تواصل تعزيز الفائض".

 

وتعليقاً على التصنيف قال العساف في بيان أرسل بالبريد الالكتروني إن "هذا التصنيف يعد ممتازا في ظل الظروف الاقتصادية الدولية والإقليمية".

 

وأضاف "استطاعت المملكة تلافي التداعيات السلبية للأزمات المالية العالمية".

 

وقال إن الحكومة تبنت "سياسات اقتصادية ومالية استهدفت تعزيز الاستقرار المالي وخفض مستوى الدين العام وبناء احتياطيات مالية آمنة تعزز قدرة الدولة المستقبلية على مواصلة تنفيذ مشاريع التنمية".

 

ووفقا لبيان فيتش حققت المملكة فائضا بنسبة 14 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2011 إذ عوض ارتفاع إيرادات النفط تأثير زيادة الإنفاق 25 بالمئة.

 

وتتوقع مؤسسة التصنيفات الائتمانية أن تسجل الحكومة السعودية فائضاً بالميزانية نسبته 12 بالمئة على الأقل من الناتج المحلي الإجمالي في 2012.

 

وعلق فهد المبارك محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) على التصنيف قائلاً إن "هذا التصنيف المستقر الصادر من مؤسسة فيتش العالمية التي خفضت تصنيفها لعدد من الدول الأخرى يعكس السياسات الاقتصادية الحكيمة التي تنتهجها الحكومة والاستقرار السياسي والأمني والمالي الذي تنعم به المملكة".

 

وأكد على عزم المملكة الاستمرار في تحديث البنية الأساسية وتحفيز النشاط الاقتصادي من أجل تنويع مصادر الدخل.

 

كانت السعودية أعلنت في أواخر ديسمبر/كانون الأول عن رابع إنفاق قياسي على التوالي في 2012 إذ تعتزم الحكومة إنفاق 690 مليار ريال (184 مليار دولار) في 2012 ارتفاعاً من 580 مليار ريال كانت متوقعة لعام 2011.