لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 29 Apr 2012 09:37 AM

حجم الخط

- Aa +

السفير السعودي لدى مصر: "الجيزاوي لا يزال بريئاً حتى تثبت إدانته"

قال السفير السعودي لدى القاهرة أحمد القطان إنه سيغادر القاهرة صباح اليوم ولم يغادر مساء أمس كما تردد وأشيع وإنما البعثة الدبلوماسية هي التي غادرت فقط.

السفير السعودي لدى مصر: "الجيزاوي لا يزال بريئاً حتى تثبت إدانته"
السفير المصري وإلى اليسار نظيره السعودي في القاهرة

قال السفير السعودي لدى القاهرة أحمد القطان إنه سيغادر القاهرة صباح اليوم ولم يغادر مساء أمس كما تردد وأشيع وإنما البعثة الدبلوماسية هي التي غادرت فقط.

 

وغادرت البعثة الدبلوماسية مصر تنفيذاً لقرار العاهل السعودي عبد الله باستدعاء القطان للتشاور احتجاجاً على محاولات عدد من المحتجين اقتحام البعثات الدبلوماسية السعودية على خلفية احتجاز المحامى المصري أحمد الجيزاوي.

 

وفقاً لصحيفة "الاقتصادية" الالكترونية السعودية اليوم الأحد، قال القطان في مداخلة هاتفية مع الإعلامي معتز الدمرداش ببرنامج "مصر الجديدة" على قناة "الحياة2" إن المصريين يخطئون ويعتقدون أنه بعد الثورة أصبحوا "محصنيين" أمام القانون والقضية بها لبس كبير فليس هناك حكم قضائى أو شيء من هذا القبيل، ولم توجد جهة رفعت دعوى قضائية ضد الجيزاوي.

 

وأضاف أن الجيزاوي لا يزال بريئاً حتى تثبت إدانته وستضمن له كافة وسائل المعاملة الإنسانية الكريمة، وأن القنصلية المصرية في جدة أشارت في تصريحات صحفية أن الجيزاوي اعترف بوجود شبكة لتهريب المخدرات، وأنه تم سحب البعثات الدبلوماسية منعاً للاحتكاكات وحمامات الدماء.

 

وكان الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود أكد خلال اتصال هاتفي مع المشير محمد حسين طنطاوي أنه سينظر في أمر الأزمة الحالية بشأن سحب سفير المملكة من مصر خلال الأيام المقبلة وفقاً للظروف ومصلحة البلدين التي تنبع من "تاريخ طويل في العلاقات الودية بين البلدين الشقيقين".

 

وأعرب طنطاوي عن أمله في إعادة المملكة النظر في قرارها باستدعاء سفيرها لدى مصر للتشاور وإغلاق سفارتها في القاهرة وقنصلياتها في كل من الإسكندرية والسويس.

 

وكان مصريون نظموا مظاهرات خارج السفارة احتجاجاً على اعتقال المحامي المصري والناشط الحقوقي في المملكة "أحمد الجيزاوي".

 

وقال نشطاء مصريون إن المحامي أحمد الجيزاوي اعتقل لإهانة الملك عبد الله بن عبد العزيز بعد رفع دعوى قضائية ضد السعودية لإساءة معاملة مواطنين مصريين في السجون السعودية.

 

في حين قالت السعودية إن المحامي اعتقل لحيازته كمية من المخدرات.