لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 25 Apr 2012 04:48 AM

حجم الخط

- Aa +

الأردن يواجه الحراك الشعبي بسحب الجنسية الأردنية

يتواصل مسلسل سحب الجنسية الأردني لأغراض أمنية وسياسية غريبة، ورئيس الوزراء الأردني عون الخصاونة يعيد مقولته الشهيرة .. 'لا أفهم كيف ينام المرء أردنيا ثم يستيقظ في اليوم التالي وهو لم يعد كذلك'.

 الأردن يواجه الحراك الشعبي بسحب الجنسية الأردنية
عون الخصاونة رئيس الحكومة الأردنية

كتب بسام البدارين في صحيفة القدس العربي عن توسيع قاعدة "البدون" في الأردن من خلال سحب الجنسيات التي يراها البعض الاستراتيجية الأمنية الوحيدة للنظام الأردني.  

 

يلمح عضو سابق في البرلمان هو محمد السعودي لإن الهدف قد يكون توفير ذخيرة بشرية تبقي جدل 'أردني وفلسطيني' قائما في البلاد حتى يكسب النظام عبر ما يسمى بتوازن 'الرعب الديمغرافي' فمن تسحب جنسيته هو إبن الضفة الغربية الذي ساهم في بناء البلد ومن يقوم بالسحب هو إبن العشائر الأردنية الذي يمارس دوره كموظف بيروقراطي. 

 

لكن تلك إستراتيجية بائسة سياسيا تنطوي على مراهقة مباشرة لو كانت حقيقية برأي النشط السياسي محمد خلف الحديد الذي يتحدث 'يوميا' في حلقات الحراك والنقاش السياسي عن محاولات 'منهجية' رسميا للتفريق بين الناس يسوقها بعض المسؤولين لصاحب القرار على شكل بضاعة يقترح هؤلاء أنها الوحيدة الكفيلة بإحباط وإحتواء الحراك الشعبي.  

 

رئيس الوزراء الأردني عون الخصاونة رد على الصحيفة ليكرر مجددا وأمام الكاميرات مقولته الشهيرة .. 'لا أفهم كيف ينام المرء أردنيا ثم يستيقظ في اليوم التالي وهو لم يعد كذلك'.