لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 24 Apr 2012 08:15 PM

حجم الخط

- Aa +

الكويت تنوي تنظيم استخدام المواقع الاجتماعية على الإنترنت

قال وزير الإعلام الكويتي إن الكويت تعتزم إقرار قوانين لتنظيم استخدام المواقع الاجتماعية على الإنترنت مثل تويتر وذلك في أعقاب قضايا بخصوص إساءة مزعومة للأديان.  

الكويت تنوي تنظيم استخدام المواقع الاجتماعية على الإنترنت

قال وزير الإعلام الكويتي محمد المبارك الصباح اليوم الثلاثاء إن الكويت تعتزم إقرار قوانين هذا العام لتنظيم استخدام المواقع الاجتماعية على شبكة الإنترنت مثل تويتر وذلك في أعقاب قضايا بخصوص إساءة مزعومة للأديان أو إثارة للطائفية.

 

وكان أعضاء مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) وافقوا في وقت سابق هذا الشهر على تعديل قانوني يقضي بتطبيق عقوبة الإعدام على من يتطاول على الذات الإلهية أو النبي محمد (ص).

 

ويحظى موقع تويتر بشعبية كبيرة في دولة الكويت البالغ عدد سكانها ثلاثة ملايين نسمة ويستخدم الكثير من الشخصيات العامة الموقع لإجراء نقاش سياسي وتناقل الأقاويل والإعلان عن الأحداث. وخلافاً لوسائل الإعلام المطبوعة والمرئية والكتب فان الدولة لا تملك القدرة على فرض رقابة على الإعلام الالكتروني وتفتقر لوجود قوانين محددة للملاحقة القضائية.

 

وقال وزير الإعلام إن الحكومة تعمل الآن على وضع قوانين تتيح للمؤسسات الحكومية تنظيم استخدام وسائل الإعلام الجديدة المختلفة مثل تويتر من أجل الحفاظ على تماسك الشعب والمجتمع.

 

وتتمتع وسائل الإعلام الكويتية بحرية أكبر من نظيرتها في بعض الدول الخليجية الأخرى لكنها تخضع لإشراف الحكومة وتوجد "خطوط حمراء" معينة يعرف الصحفيون المحليون أن عليهم عدم تجاوزها ومنها النقد المباشر لحاكم الكويت وحكام المنطقة والشخصيات الدينية والأديان.

 

وتفرض الحكومة قيوداً أيضاً على التعليقات التي ينظر إليها على أنها تحرض على التوتر الطائفي.

 

وتستخدم الكويت حتى الآن القانون الجنائي لتوجيه اتهامات ضد الأفراد في قضايا الافتراء أو التشهير.

 

وفي وقت سابق هذا الشهر قضت محكمة بالسجن لمدة سبعة أعوام على كاتب سني وألزمته بدفع نحو 18 ألف دولار كتعويض بعد إدانته بإهانة الأقلية الشيعية بالكويت على موقع تويتر.

 

واعتقلت الشرطة كويتياً الشهر الماضي بعد اتهامه بإهانة النبي محمد(ص) على موقع تويتر.

 

ونفى الرجل الاتهام ونقل عنه محاميه قوله إن حسابه على الموقع تعرض للاختراق. 

 

وأثارت القضيتان احتجاجات صغيرة في الشوارع.

 

وقال وزير الإعلام الكويتي إن من الضروري إقرار قوانين تنظم الإعلام الاجتماعي بأسرع ما يمكن.

 

وأضاف على هامش جلسة لمجلس الأمة أنه طلب من أعضاء المجلس إعطاء الأولوية لهذا الموضوع مضيفاً أنه يأمل في تطبيق تلك الإجراءات هذا العام.

 

وقال محمد الدلال النائب الإسلامي بالمجلس والمتخصص في الشؤون القانونية المتعلقة بالإعلام إنه يعتقد أن بالإمكان إقرار التشريع اعتباراً من شهر يونيو/حزيران بالنظر إلى التأييد القوي له بين النواب.

 

وأضاف الدلال أن موقع تويتر يعد منطقة مفتوحة يستطيع أي فرد من خلالها التحدث لكنه لا يستخدم دائماً في الكويت كموقع للتواصل الاجتماعي أو الصداقة أو المسائل الشخصية ولكن يتم استخدامه لشن هجمات سياسية واصفاً ذلك بأنه أمر سيء.