لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 19 Apr 2012 08:00 AM

حجم الخط

- Aa +

دول الخليج تساهم بـ5.68 مليار دولار في التأمين التكافلي

اشار تقرير عالمي إلى أنّ حجم المساهمات العالمية في قطاع التأمين التكافلي بلغ 8.3 مليار دولار، 5.68 مليار دولار منها هي مساهمات دول مجلس التعاون الخليجي

دول الخليج تساهم بـ5.68 مليار دولار في التأمين التكافلي

أسهم التحرك الناجح بزيادة مستوى الوعي بفوائد ومزايا المنتجات والخدمات القائمة على نظام التأمين التكافلي بظهور هذا النظام كحل إستراتيجي مفضل للتأمين في الشرق الأوسط، وفقاً لحسين محمد الميزه، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين "أمان"، أحد مزودي خدمات التأمين الإسلامي في الإمارات، وذلك خلال كلمة ألقاها في اليوم الافتتاحي لمؤتمر التكافل العالمي الذي أقيم على مدى يومين في 16 و17 أبريل الجاري في فندق دوسيت ثاني في دبي.

 


وفي سياق متصل، قام الميزه بإقتراح خطّة عمل تستند إلى ثلاثة محاور للمساعدة في الحفاظ على هذا الزخم ومعدلات النمو الجيدة التي حققها القطاع، إضافة إلى دعم مزودي حلول وخدمات التأمين التكافلي المحليين. ويتضمن المحور الأول التعريف بمزايا إعتماد منتجات وخدمات التأمين التكافلي، فيما يتماشى المحور الثاني مع المحور الأول المتعلق بزيادة الوعي، فضلاً عن دخول وغزو قطاعات وأسواق جديدة. ويمشل المحور الثالث والأخير الإستثمار بشكل أوسع في البحث والتطوير.

 

وجرى خلال الحدث مناقشة تقرير نشرته شركة "ارنست اند يونغ" تحت عنوان "نمو القطاع والاستعداد للتغيير التنظيمي". وقد صنف التقرير العالمي السعودية كأكبر سوق للتأمين التكافلي بحجم 4.3 مليار دولار أو ما يعادل 51.8% من حجم القطاع، بمعدل 141 مليون دولار لكل مزود من مزودي خدمات التأمين. وارتفعت مساهمات ماليزيا 24% لتبلغ 1.4 مليار، وذلك بمعدل 141 مليون دولار لكل مزود. وتحتل الإمارات المرتبة الثالثة في التقرير، حيث بلغ حجم سوق التأمين التكافلي في الدولة نحو 818 مليون دولار، بمعدل نمو قدره 28%.

 

وقد اشار التقرير العالمي إلى أنّ حجم المساهمات العالمية في قطاع التأمين التكافلي بلغ 8.3 مليار دولار، 5.68 مليار دولار منها هي مساهمات دول مجلس التعاون الخليجي، في حين تخطت مساهمات دول جنوب شرق آسيا حاجز الـ 2 مليار دولار.

 

وكانت شركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين "أمان" كأحد الرعاة البلاتينيين لدورة العام من مؤتمر التكافل العالمي. وعزز مؤتمر التكافل العالمي، الذي مضى على تأسيسه سبع سنوات حتى الآن، من مكانته كأكبر تجمع سنوي لقادة قطاع التأمين التكافلي في العالم. وفي ظل وجود إمكانيات نمو ضخمة غير مستغلة ضمن قطاع التأمين الإسلامي ووجود اهتمام ملفت من شركات التأمين التقليدية والبنوك الكبرى في التأمين الإسلامي، ومن المتوقع أن يكون هذا المؤتمر الحدث الأكثر تأثيراً في رسم التوجهات المستقبلية في هذا القطاع.