لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 11 Apr 2012 09:40 AM

حجم الخط

- Aa +

الكاش لبناء مسجد.. مسؤول سعودي سابق: جميع أفراد أسرتي يفضلون تدخير أموالهم في حسابي

قال مسؤول سعودي سابق متهم بالرشوة وبتضخم ثروته التي بلغت 4 مليون ريال إن جميع أفراد أسرته يفضلون أن يدخروا أموالهم في حسابه الشخصي.  

الكاش لبناء مسجد.. مسؤول سعودي سابق: جميع أفراد أسرتي يفضلون تدخير أموالهم في حسابي

أفاد تقرير اليوم الأربعاء بأن مسؤول سعودي سابق متهم بالرشوة وبتضخم ثروته قال إن جميع أفراد أسرته يفضلون أن يدخروا أموالهم في حسابه الخاص الذي يبلغ 4 مليون ريال، وقال عن المبالغ النقدية (كاش) التي تم ضبطها بحوزته بأنها كانت معدة لبناء مسجد.

 

ووفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية، "وجه قاضي المظالم ناظر قضية متهمي سيول جدة، سؤالاً لمساعد سابق لأمين جدة ضمن المتهمين بـ"الرشوة"، حول عدم توازي دخله الشهري مع ما ضبط في حساباته الخمسة من مبالغ تجاوزت 4 ملايين ريال، وسبب إبقائه على 700 ألف ريال نقداً تم كشفها من قبل جهات الضبط إبان تحقيقات فاجعة سيول جدة، ورد المتهم بأن جميع أفراد أسرته يفضلون أن يدخرون أموالهم في حسابه، ثم بادر وكيله بالإجابة عن الشق الثاني من السؤال، مفيدا بأن موكله كان يحتفظ بمبلغ الكاش الذي وجد في منزله بغرض بناء مسجد".

 

وكانت سيول عنيفة ضربت جدة في 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2009 وتسببت في وفاة نحو 122 شخصاً، وذلك في أسوأ كارثة تشهدها المملكة منذ سنوات، حيث تسببت في انهيار جسور وحوادث مرور، فيما سقطت بيوت على سكانها. ولحقت أضرار كبيرة بالممتلكات. كما وجهت اتهامات لمسؤولين فيما يتعلق بمقتل العشرات في السيول العنيفة التي ضربت ثاني أكبر مدينة سعودية، واتهمت أمانتها بعمليات فساد وإهمال أخر إنجاز شبكة صرف صحي كان من الممكن أن تخفف من تأثير الكارثة.

 

وبحسب صحيفة "الوطن" اليومية، قال القاضي الشيخ سعد المالكي خلال الجلسة التي عقدتها المحكمة أمس الثلاثاء، رداً على تعليق المسؤول المتهم بالرشوة "إن لديك 5 حسابات بنكية، ولكنك أردت أن تحتفظ بالمال في منزلك بطريقة مختلفة لأمر في نفسك".  

 

وبعرض رد المتهم ومحاميه على ممثل الإدعاء العام، رد بأن المتهم اعترف بأخذ المبلغ من متهم آخر لقاء إنجاز معاملة استخراج صك لأرض مساحتها 2 مليون متر (مربع)، وأنه لم يستطع إنجازها بسبب شكاوى قدمت على الأرض، وأن جهات الضبط وجدت المبلغ في منزل المتهم بعد تلقيها بلاغاً بذلك.

 

وفي جلسة أخرى، رفض أحد المتهمين في ذات القضية، وهو موظف بالمرتبة التاسعة، ومكفوف اليد عن العمل بأمانة جدة، تهمة حصوله على رشوة قدرها 4 ملايين ريال من رجل أعمال، لقاء إخلاله بوظيفته، وتزويد الراشي بمعلومات عن أراضٍ ما كان ليعلم عنها لولا أن ساعده المتهم، دافعاً بأن الاتهام جاء لإبعاده من وظيفته التي عرف فيها بالاستقامة لمدة 33 عاماً.

 

وقال "عرفت في الأمانة بمهارات خاصة في كشف الصكوك المزورة، وأبلغت الأمانة عن صكوك مزورة في فترة سابقة، واتخذت الأمانة حيالها الإجراء اللازم في ذلك الوقت"، فيما شكا أمام القاضي من الطريقة التي ألقي بها القبض عليه، زاعماً أنها كانت مهينة.

 

وفي الختام، حذر ناظر القضية المتهمين من التغيب عن الجلسات، مطالباً بإحضار متهم تغيب عن جلسة أمس الثلاثاء، بالقوة الجبرية في الجلسة القادمة.