لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 10 Apr 2012 04:33 PM

حجم الخط

- Aa +

القاء قنبلة على قافلة للامم المتحدة في شرق ليبيا

قنبلة ألقيت على قافلة تقل رئيس بعثة الامم المتحدة في ليبيا اليوم الثلاثاء لكن لم يصب أحد في الانفجار.

القاء قنبلة على قافلة للامم المتحدة في شرق ليبيا

(رويترز) - قالت متحدثة باسم الامم المتحدة ان قنبلة ألقيت على قافلة تقل رئيس بعثة الامم المتحدة في ليبيا اليوم الثلاثاء لكن لم يصب أحد في الانفجار.  وكان الحادث الذي وقع في مدينة بنغازي بشرق ليبيا أول هجوم من نوعه على بعثة اجنبية منذ الثورة التي اطاحت بالزعيم الليبي معمر القذافي العام الماضي ومن المرجح ان يثير بواعث قلق بشأن عدم الاستقرار في البلاد.  وقالت المتحدثة باسم الامم المتحدة هوا جيانج "بينما كان رئيس بعثة الدعم التابعة للامم المتحدة في ليبيا في زيارة لبنغازي ألقيت على قافلته عبوة ناسفة فيما يبدو. لم يصب أحد وبدأت السلطات التحقيق."  وقال مسؤول امني كان ضمن القافلة لكنه رفض الكشف عن اسمه ان عبوة ناسفة يدوية الصنع القيت بينما كانت القافلة المؤلفة من خمس مركبات مصفحة تدخل ساحة الانتظار الخاصة بمبنى اللجنة الامنية العليا حيث كان من المقرر عقد اجتماع.  وقال مصدر في المخابرات الليبية لرويترز ان المهاجم اخطأ الهدف وانفجرت القنبلة على مسافة اربعة امتار من القافلة تاركة حفرة صغيرة في الطريق.  ولم يتبين من الذي القى القنبلة لكن محللين امنيين قالوا انه في ظل الفراغ الامني الذي خلفه سقوط معمر القذافي يحتمل ان يقوم الموالون للقيادة السابقة او متشددون اسلاميون بتمرد على غرار ما حدث في العراق بعد الغزو الأمريكي الذي اطاح بصدام حسين.  وقد يكون للهجوم على رئيس بعثة الامم المتحدة تأثير على خطط شركات النفط العالمية لاستئناف عملياتها في ليبيا صاحبة اكبر احتياطي نفطي مؤكد في افريقيا.  وترسل الشركات فرقا لتفقد حقول النفط التي هجرتها خلال انتفاضة العام الماضي وتستعد لاعادة موظفيها المغتربين. واذا زاد احتمال تعرض اهداف غربية للهخوم فقد يكون عليها أن تعيد النظر في تلك الخطط.  وكان الامين العام للامم المتحدة بان جي مون عين البريطاني ايان مارتن رئيسا لبعثة المنظمة الدولية في ليبيا في سبتمبر ايلول العام الماضي.  وسبق ان عمل مارتن مبعوثا للامم المتحدة في مناطق صراعات من بينها غزة وتيمور الشرقية ورواندا ويوغوسلافيا السابقة. كما سبق أن شغل منصب الامين العام لمنظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الانسان.