لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 10 Apr 2012 04:18 AM

حجم الخط

- Aa +

23 مرشحا رسميا للرئاسة المصرية

  إغلاق باب الترشّح للرئاسة المصرية بـ 23 متقدماً رسمياً، ومرشحون ينتظرون  القضاء، ومصير الشاطر يتحدد غداً

23 مرشحا رسميا للرئاسة المصرية
عمر سليمان

 أغلق باب التقدم للانتخابات الرئاسية في مصر بترشيح 23 شخصا أنفسهم رسميا لخوض السباق الرئاسي، وتنصّب أعين عدد مهم منهم على منصة القضاء المصري، لحسم موقفهم النهائي من الترشح، ومدى دستورية ترشحهم وفقال صحيفة البيان الإماراتية. 

 

واعلنت لجنة الانتخابات الرئاسية ظهر امس انتهاءها من تلقي طلبات الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية المقرر إجراؤها في 23 و24 مايو المقبل، في ضوء انتهاء الفترة المحددة لقبول أوراق راغبي الترشح، والتي تحددت بواقع 30 يوما بدأت في 10 مارس الماضي.

 

وفي الساعة الاخيرة قدم نائب رئيس الجمهورية المصري السابق اللواء عمر سليمان أوراق ترشحه رسميا إلى اللجنة وسط احتشاد العشرات من مؤيديه وانتشار أمني وعسكري مكثف حول اللجنة لتأمينها. وصل قبله رئيس حزب الحرية والعدالة د. محمد مرسي الذي تقدم أيضا بأوراق ترشحه دون الإدلاء بأي تصريحات بعد سويعات من اعلان الجماعة اختياره كمرشح «احتياطي» في حال استبعاد خيرت الشاطر المرشح الأول للجماعة. 

 

وفيما تقدَّم المحامي الحقوقي خالد علي بأوراقه للجنة الانتخابات.. تقدم أيضا المستشار مرتضى منصور للجنة رسميا في اللحظات الأخيرة قبل غلق اللجنة بابها نهائياً. اما الداعية صفوت حجازي، من حزب البناء والتنمية السلفي ففجّر مفاجأة واعلن انسحابه من سباق الرئاسة خوفا من تفتيت أصوات الإسلاميين.

 

 

ومن ابرز المرشحين للرئاسة الامين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى والقيادي السابق في جماعة الاخوان المسلمين عبدالمنعم ابوالفتوح والقيادي الناصري حمدين صباحي واخر رئيس وزراء في عهد مبارك احمد شفيق.  ومن المفترض أن تتلقّى اللجنة خلال اليوم الثلاثاء وغدا والأربعاء الاعتراضات والطعون على المرشحين، ليتم البت فيها ثم تنظر في التظلمات على الطعون وانتهاءً بإجراء الانتخابات يومي 23 و24 من مايو المقبل أن يتم الإعلان عن الفائز بمنصب رئيس جمهورية مصر قبل نهاية يونيو المقبل. 

 

من اللافت للنظر أن معظم المرشحين المُثار ضدهم عدد من الاتهامات التي توقفت مسيرتهم بماراثون الانتخابات الرئاسية من المحسوبين على التيار الإسلامي، وهم: الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل وخيرت الشاطر ود.محمد سليم العوا. إذ يتوقع إبطال ترشيح ابواسماعيل بسبب الجنسية الاميركية لوالدته، الا انه قدّم شكوى أمام مجلس الدولة للطعن على ما أثير حول ذلك، وقال إن الولايات المتحدة رفضت علاجها على نفقة الدولة لأنها ليست مواطنة أميركية. 

 

وفي ما يتعلق بالمهندس خيرت الشاطر، فتنصب عيناه على الدعوى التي تم فيها اختصام كل من رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي رئيس اللجنة القضائية العليا المشرفة على انتخابات الرئاسة والمستشار فاروق سلطان وزير الداخلية واللواء محمد إبراهيم خاصة أن الدعوى ضد قرار العفو الصادر للشاطر، والذي تم نعته بأنه منعدم ومخالف للقانون والدستور. وكانت محكمة القضاء الإداري نائب رئيس مجلس الدولة برئاسة المستشار عبدالسلام النجار قررت تأجيل الطعن المقام من النائب أبوالعز الحريري عضو مجلس الشعب بوقف تنفيذ وإلغاء القرار الصادر من المجلس العسكري بالعفو عن الشاطر لجلسة الثلاثاء المقبل 10 أبريل لإعلان المدعى عليه. 

 

على صعيد متصل، تم الطعن على ترشيح د.محمد سليم العوا بتهمة أنه «سوري الأصل» ومن ثم فلا يحق له الترشح طبقا للإعلان الدستوري.   وفي السياق ذاته، فإن مصير أيمن نور قد تم حسمه قضائيًا بعد أن أصدرت محكمة القضاء الإداري حكمًا باستبعاد نور، رئيس حزب «غد الثورة» من الترشح لهذه الانتخابات، الا ان نور نفى صحة ما تردد حول صدور قرار بحرمانه نهائيا من خوض الرئاسيات. واكد ان مصير ترشحه سيتحدد يوم 10 ابريل.