لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 1 Apr 2012 08:00 AM

حجم الخط

- Aa +

استقالة المتحدث الرسمي للإخوان المسلمين اعتراضاً على ترشح الشاطر

اعلن الهلباوي استقالته على الهواء مباشرة قائلاً: مش ممكن أقعد مع الإخوان بعد اليوم بسبب كذبهم مؤكداً أن المجلس العسكري سيستخدم الشاطر للقضاء على الثورة ، ثم يقضي علي الجماعة نفسها   

استقالة المتحدث الرسمي للإخوان المسلمين اعتراضاً على ترشح الشاطر

أعلن الدكتور كمال الهلباوي المتحدث الرسمي السابق باسم جماعة "الإخوان المسلمون" في الغرب استقالته من الجماعة قائلًاً: "مش ممكن أقعد مع الإخوان بعد اليوم بسبب كذبهم لأني لم أعهد عليهم الكذب أو أن يصبحوا أصحاب سلطة في غير موضعها"، وفقاً لـ"بوابة الأهرام الإلكترونية".

 

 

وأضاف الهلباوي خلال لقائه مع منى الشاذلي في برنامج العاشرة مساءً، أن جماعة الإخوان أصبحت تعاني من تخبط وتردد كبير لم يعهده في قيادة الإخوان سابقاً حتى عندما كانوا في السجون والمعتقلات وأنه حزين لما وصلت إليه قيادة الإخوان ومشفق على شبابها.

 

وأكد أن طريقة الجماعة الحالية لا تختلف عن طريقة الحزب الوطني المنحل، وأنهم تناسوا مقولة حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمون "لو وجدنا في الأمة من يقوم بالعبء نكون له جنودًا".

 

وأضاف الهلباوي أن توجه الجماعة وموقفها أصبح لاقيمة لهما بعد الآن، وفيما يتعلق بتراجع الجماعة عن عدم الدفع بمرشح رئاسي قال إن ترشيح الإخوان للشاطر سيناريوهات وتمثيل، لأن المجلس العسكري إذا كان رافضا لترشيح خيرت الشاطر كرئيس للجمهورية لما كان منحه العفو العام الذي طلبه الإخوان قبل إعلان ترشيح الشاطر بأيام.

 

وأكد القيادي الإخواني أنه والداعية الشيخ يوسف القرضاوي سبق أن نصحا قيادات الجماعة كثيراً ولكن التنظيم لم يستجب وعبر عن استيائه مما وصفه بـ"الموقف الشاذ" تجاه الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح القيادي السابق بالجماعة والمرشح الحالي للرئاسة، حين قاموا بفصله لأنه أكثر منهم انفتاحاً على المجتمع، وأصبحت القيادة في الإخوان متسلطة ومسيطرة على التنظيم وأصبحوا يقومون بأعمال لا تخدم الثورة ولا أهدافها.

 

وأضاف ” أين ذهب حديث المتحدث الرسمي محمود غزلان قبل أشهر عن أن الجماعة أعقل من أن تدفع بمرشح رئاسة قبل أن تسود مبادئها داخل جميع أفراد الشعب متسائلا هل سادت مبادئ الجماعة جميع أفراد الشعب في أقل من سنة؟، مشيرا إلي أن ما تم هو جزء من صفقة بين قيادات الجماعة الحاليون وبين المجلس العسكري الذي أصدر قراره بالعفو عن الشاطر قبلها للقضاء على ما تبقى من الثورة “، وفق ما ورد بصحيفة "البديل".

وأعرب الهلباوي عن سعادته بقرار الاستقالة من الجماعة بعد ما وصل إليه حال قيادتها من المزايدة علي الثورة وترك ميدان التحرير، وأخذها موقفا شاذا من ترشح الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح عندما قرر الترشح للرئاسة رغم أنه أسبق عن الشاطر، مؤكدا أن الجماعة كانت قد اعترضت على ترشيح أي من أعضائها في الانتخابات الرئاسية من قبل في أكثر من اجتماع إلا أن ضغوطا مورست من قبل بعض القيادات هي من غيرت وجهتها لترشيح الشاطر”.

وأكد الهلباوي أن المجلس العسكري سيستخدم ترشيح الشاطر للقضاء على الثورة ، ثم يعود بعدها ليقضي علي الجماعة نفسها ، التي ستتذكر بعدها قصة أكلت يوم أكل الثور الأبيض لكن بعد فوات الأوان .

 

وختم القيادي الإخواني المستقيل قائلا إن رصيد الإخوان يهبط حالياً وطريقة الجماعة أصبحت هي الضغط على معارضيها لتغيير آرائهم وهذا لن يشكل مستقبلا جيدا للجماعة التي من المفترض أن تبقى بميدان التحرير حتى تتحق أهداف ثورة 25 يناير.