لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 6 Sep 2011 07:21 AM

حجم الخط

- Aa +

أنباء عن هروب القذافي إلى النيجر

عبرت قافلة كبيرة آتية من ليبيا مساء الاثنين النيجر، في ظل شائعات تتحدث عن وجود القذافي في عداد هذه القافلة.

أنباء عن هروب القذافي إلى النيجر

عبرت قافلة كبيرة من السيارات المدنية والعسكرية آتية من ليبيا مساء الاثنين مدينة أغاديز بشمال النيجر، في ظل شائعات تتحدث عن وجود "القذافي" أو أحد أنجاله في عداد هذه القافلة.

قال مصدر عسكري نيجري لوكالة "فرانس برس": "شاهدت قافلة ضخمة غير عادية من عشرات السيارات تدخل أغاديز آتية من ارليت المدينة المنجمية القريبة على الحدود الجزائرية، وتتجه إلى نيامي براً"، مشيراً إلى شائعات تتحدث عن احتمال وجود "معمر القذافي" في عداد القافلة.

وأكد صحافي من إذاعة خاصة في أغاديز، أنه شاهد قافلة من عشرات السيارات تعبر المدينة وتتوجه إلى نيامي العاصمة، وأضاف أن شهود عيان عدة قالوا إنهم شاهدوا داخل هذه القافلة "رهيسا اغ بولا" أحد أبرز قادة المتمردين الطوارق في النيجر ومقرب جداً من "القذافي".

وقد وصل نحو عشرة أشخاص مقربين من "معمر القذافي" بينهم "منصور ضو" قائد الكتائب الأمنية الأحد إلى أغاديز بشمال النيجر آتين من ليبيا، ووصل الأشخاص الآخرون الذين لم تكشف هويتهم إلى الأراضي الجزائرية برفقة "أغالي الامبو" وهو أيضاً من أبرز قادة الطوارق، ووصلوا الاثنين إلى نيامي عاصمة البلاد.

ويسيطر الترقب على محيط مدينة بني وليد جنوب شرق طرابلس، أحد آخر معاقل أنصار "القذافي"، وسط إعلان الثوار الليبيين عن جهوزيتهم لاقتحامها أو منحها مهلة إضافية للاستسلام، فيما تعمل أطراف على إعادة فتح قنوات الاتصال إثر إعلان فشل مفاوضات الأحد.

من جهة أخرى، أكد "موسى إبراهيم" المتحدث باسم نظام "القذافي" في حديث لقناة الرأي، أن الزعيم الليبي المتواري عن الأنظار بصحة ممتازة، ويخطط وينظم من أجل الدفاع عن ليبيا.

وبحسب السلطات الليبية الجديدة، فإن "موسى إبراهيم" الذي بقي وفياً لمعمر القذافي، موجود في بني وليد التي تطوقها القوات المعادية للقذافي.

دولياً، أعلنت وزارة الخارجية البريطانية أن بريطانيا أرسلت الاثنين بعثة دبلوماسية إلى طرابلس لإعادة تمثيلها الدبلوماسي في ليبيا بعد أن كانت السفارة أغلقت إثر اندلاع الأحداث في ليبيا.

وقالت الخارجية البريطانية في بيان: "إن فريقاً دبلوماسياً بقيادة الممثل البريطاني الخاص من أجل ليبيا دومينيك اسكويث وصل إلى طرابلس الاثنين على متن طائرة تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني".

وأضافت الوزارة: "إن بدء عمل هذه البعثة يشكل مرحلة مهمة في العلاقات بين بريطانيا وليبيا الجديدة، ويعكس التقدم الذي أنجزه المجلس الوطني الانتقالي لتحسين الأمن والاستقرار على الأرض".