لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 5 Sep 2011 07:25 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات: المطالب المعيشية تتصدّر الدعاية الانتخابية لمرشحي المجلس الاتحادي

تصدّرت المطالب المعيشية وفي مقدمها التوطين والبطالة والإسكان البرامج الدعائية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي في الإمارات.

الإمارات: المطالب المعيشية تتصدّر الدعاية الانتخابية لمرشحي المجلس الاتحادي

تصدّرت المطالب المعيشية البرامج الدعائية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي في الإمارات، التي بدأت حملاتها، أمس الأحد، وتوزّعت بين وسائل الإعلام التقليدية، والبديلة، إذ لجأ مرشحون إلى المدوّنات ومواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت.

ووفقاً لصحيفة "الإمارات اليوم"، غطّت اللافتات واللوحات الإعلانية مساحات واسعة من شوارع الإمارات، لاسيما في الشارقة والإمارات الشمالية، وركّز المرشحون على قضايا مطلبية أساسيـة يهتم بها الإماراتيون، وفي مقدمها التوطين والبطالة والإسكان وقوانين التقاعد، وموضوعات أخرى عامة، مثل التركيبة السكانية والتعليم والصحـة والبنية التحتية، إلى جانب دعم حرية الإعلام، والاهتمام بفئة متوسطي الدخل، والأرامل والمطلقات والأيتام.

وظهرت إعلانات المرشحين في الشـوارع والساحات العامة، تحمل صورهم وشعاراتهم الانتخابية ونقاطاً من برامجهم الانتخابية، كما نشط مرشحون على الإنترنت للترويج لبرامجهم، لاسيما من خلال مواقع التواصل الاجتماعي مثل "فيس بوك" و"تويتر".

ونشرت الصحف إعلانات لعدد من المرشحين، وباشـر آخـرون الاتصال المباشر مـع الناخبين في محاولة لكسب أصـواتهم، إذ اتفق عدد منهم عـلى أن هـذه الوسيلة ربما تكون الأكثر جـدوى من بين الوسائل الأخرى.

ويبلغ عـدد المرشحين لهـذه الانتخابات على مستوى الإمارات السبع 468 مرشحاً ومرشحة، منهم 117 في أبوظبي و124 في دبي، و93 في الشارقة، و60 في رأس الخيمة، و34 في عجمان، و19 في أم القيوين، و21 في الفجيرة.

ويبلغ عدد السيدات المرشحات من إجمالي المترشحين في الإمارات السبع 85 مرشحة، بينهن 22 في أبوظبي، و26 في دبي، و16 في الشارقة، وتسع مرشحات في رأس الخيمة، وخمس في عجمان، وأربع في أم القيوين، وثلاث في الفجيرة.

ويبلغ عدد أعضاء الهيئات الانتخابية على مستوى الدولة 129 ألفاً و274 إماراتياً وإماراتية، 35 بالمئة منهم من الشباب والشابات الذين تقل أعمارهم عن 30 عاماً.