حجم الخط

- Aa +

Sat 3 Sep 2011 05:22 AM

حجم الخط

- Aa +

خطة قضائية عاجلة بحق المتورطين في كارثة سيول جدة

تعكف المحكمتين الجزئية والعامة في جدة حالياً على خطة قضائية عاجلة لمحاكمة المتهمين في كارثة السيول.

خطة قضائية عاجلة بحق المتورطين في كارثة سيول جدة

أكدت مصادر مطلعة لصحيفة "الحياة"، أن المحكمتين الجزئية والعامة في جدة تعكف حالياً على خطة قضائية عاجلة لمحاكمة المتهمين في كارثة السيول بعد أن تسلمت ملفات عدد منهم، إذ حوت أسماء بينها مسؤولون في دوائر حكومية ورجال أعمال وغيرهم ممن كانت لهم علاقة بتصريف السيول والأمطار في المحافظة منذ 25 عاماً.

وأضافت المصادر أن لجان التحقيق نجحت في إنهاء أعمالها خلال الفترة الماضية بالسرية التامة سواء في هيئة الرقابة والتحقيق أو هيئة التحقيق والادعاء العام، بغية إنجاز المهمة وفق التوجيهات العليا الصادرة في ذلك.

وكانت المحكمة الجزئية تسلمت في وقت سابق ملفات أربعة متهمين في الكارثة التي ضربت المحافظة الساحلية أواخر عام 2008 تضمنت اتهامات بإزهاق أرواح البشر التي تجاوز عدد المتوفين فيها الـ100 شخص وإصابة 350 شخصاً، بحسب تقرير الدفاع المدني.

إضافة إلى الأضرار والتلفيات في 11960 عقاراً، وتعرض 10178 مركبة للتلف الكلي والجزئي، وإتلاف الممتلكات العامة، ومن المتوقع أن تواجههم المحكـمة بالتهم خلال الأيام المقبلة عبر المكاتب القضائية 12 و19 و7، بعد إعادة ملف المتهم الرابع لهيئة التحقيق والادعاء العام لاستكماله.

يذكر أن العاهل السعودي أمر بإحالة جميع المتهمين في قضية فاجعة السيول، إلى هيئة الرقابة والتحقيق وهيئة التحقيق والادعاء العام كلاً في ما يخصها، للتحقـيق فيها وإنهاء الإجراءات النظامية بحقهم بعد استكمال قضاياهم من جهة الضبط الجنائي، استناداً للمواد 24، 27، 28 من نظام الإجراءات الجزائية.