لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 28 Sep 2011 07:35 AM

حجم الخط

- Aa +

دول الخليج تطور إستراتيجية للتعاون المائي

الإستراتيجية المطلوبة ستشمل خيارات عدة لتوفير المياه وترشيد استهلاكها في دول الخليج التي تعتبر من أكثر الدول في العالم حاجة للماء.

دول الخليج تطور إستراتيجية للتعاون المائي

أوصى وكلاء وزارات الكهرباء والماء في دول مجلس التعاون الخليجي في ختام اجتماعهم في أبوظبي الثلاثاء، بإعداد إستراتيجية شاملة للمياه تضمن المحافظة على المياه وسبل توفيرها للمستهلك، وفقاً لصحيفة "الحياة".

وقال الأمين العام لمجلس التعاون للشؤون الاقتصادية "عبد الله بن جمعة الشبلي": "ستُرفع هذه التوصية إلى اجتماع اللجنة الوزارية للكهرباء والماء الـ24 الذي سيعقد الأربعاء في أبوظبي، ثم إلى القمة الخليجية المقبلة نهاية السنة في السعودية".

ولفت إلى أن الإستراتيجية المطلوبة ستشمل خيارات عدة لتوفير المياه وترشيد استهلاكها في دول المجلس التي تعتبر من أكثر الدول في العالم حاجة للماء.

وأضاف "الشبلي": "ركز الاجتماع على التعاون مع الدول والتكتلات الاقتصادية العالمية، ومنها تركيا والاتحاد الأوروبي، للاستفادة من تجاربها في استخدام المياه والكهرباء ومتابعة التقنيات الحديثة في هذا المجال".

وأكد أن الوكلاء بحثوا موضوع التعاون بين دول المجلس في مجال المياه في إطار إعلان قمة أبوظبي في ديسمبر/كانون الأول الماضي حول التعاون المائي، موضحاً أنه تم تشكيل لجنة لمناقشة القضايا المتعلقة بالمياه والتنسيق مع وزراء الزراعة والبيئة للتعاون بين الجهات المعنية في مجال التوعية حول استخدام المياه.

وأوضح أن الاجتماع أولى اهتماماً خاصاً لمسألة الانتهاء من الربط الكهربائي بين دول المجلس عبر إنجاز المرحلة الأخيرة للربط بين شبكة سلطنة عمان والشبكة الخليجية المشتركة من خلال ربطها مع شبكة الإمارات.

واتُفق خلال الاجتماع على 11 مواصفة خليجية في قطاع الكهرباء وثماني مواصفات خليجية في قطاع الماء لرفعها إلى اللجنة الوزارية بهدف رفع كفاءة أجهزة الكهرباء ومعدات المياه التي يتم استخدامها وتوحيد المواصفات في الدول الأعضاء.

وتم الاستماع إلى تقرير من رئيس لجنة استهلاك الطاقة حول الإجراءات التي يجب اتخاذها لترشيد الاستهلاك من خلال استخدام البيوت والأجهزة الأقل استخداماً للطاقة.