لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 28 Sep 2011 06:42 AM

حجم الخط

- Aa +

306 مقاعد شاغرة في مجلس الشورى السعودي

يعاني مجلس الشورى السعودي من مشكلة في عدد المقاعد الشاغرة، حيث تستوعب القاعة الكبرى 456 مقعداً ولا يشغلها إلا 150 عضواً.

306 مقاعد شاغرة في مجلس الشورى السعودي

كشف مدير العلاقات العامة والإعلام في مجلس الشورى السعودي، أن المجلس يعاني من مشكلة في عدد المقاعد الشاغرة التي تتوفر بنسبة كبيرة بمقدار 306 مقاعد فارغة، حيث تستوعب القاعة الكبرى في المجلس 456 مقعداً ولا يشغلها إلا 150 عضواً.

وتوقع الدكتور "عبد الرحمن الصغير" في حديث لصحيفة "الرياض" السعودية، أن تكون نسبة التعيينات للنساء في المجلس من قبل المقام السامي كبيرة وبشكل مرضٍ للجميع, موضحاً أنه سيشهد تاريخ 3/3/1434ه دخول المرأة كعضو متفرغ في مجلس الشورى.

وحول آلية وجود المرأة في المجلس وفيما إن كانت بمعية شقيقها الرجل أو في قاعة منفصلة، أبان أن المجلس يحتوي على ثلاثة مجالس بطاقات استيعابية مختلفة حيث تشتمل القاعة الكبرى على 456 مقعداً، والثانية 150 مقعداً، بينما الأخيرة تشمل 90 مقعداً، موضحاً أن آلية وجودها لم تحدد حتى الآن.

وعن المؤهلات التي ستحدد للمرأة، أوضح أن المجلس يحرص على وجود الكفاءات المؤهلات التي تخدمه، والمقام السامي يعتمد على أصحاب الخبرات والمؤهلات ولن يحدد مؤهلاً معيناً حيث إن المجلس يعتمد على التنويع.

وأشار مدير العلاقات العامة والإعلام في المجلس إلى أن النظام يحدد أن لا يقل عمر العضو عن 30 عاماً ولم يفصل إن كانت أنثى أو ذكر، مؤكداً في ذات السياق أن هناك حاجة فعلية لوجود المرأة في المجلس والمجتمع لا يستطيع تجاهل دورها وأهميته في إبداء المشورة وطرح الحلول.