لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 19 Sep 2011 07:45 PM

حجم الخط

- Aa +

مباحثات مصرية مع السعودية والإمارات لاقتراض 5 مليارات دولار

تتباحث مصر مع السعودية والإمارات بشأن حزم مالية لدعم الميزانية ومساعدات أخرى بما قد يتجاوز خمسة مليارات دولار.

مباحثات مصرية مع السعودية والإمارات لاقتراض 5 مليارات دولار

أكد وزير المالية المصري الاثنين، أن مصر تتباحث مع السعودية والإمارات بشأن حزم مالية لدعم الميزانية ومساعدات أخرى بما قد يتجاوز خمسة مليارات دولار، بناء على أرقام أولية مقترحة.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن الوزير "حازم الببلاوي" قوله: "إن القاهرة ترحب بكل أشكال التعاون مع صندوق النقد الدولي"، الذي عرض في وقت سابق هذا العام حزمة تمويل بثلاثة مليارات دولار، لكن مصر رفضتها في يونيو/حزيران.

وجرت المفاوضات مع الصندوق ورفضت الحزمة في عهد وزير آخر، وفي ذلك الحين قال الوزير السابق "سمير رضوان"، إن مصر راجعت ميزانيتها ولم تعد بحاجة لأموال، مشيراً لقلق المجلس الأعلى للقوات المسلحة من تنامي الديون.

وذكر "الببلاوي" قبل محادثات مع صندوق النقد والبنك الدوليين هذا الشهر في واشنطن: "نقبل جميع أشكال التعاون التي تشمل كل شيء.. ندرس الأمر برمته وفق احتياجات البلاد".

وأضاف: "لا أريد أن أعطي انطباعاً بأنني سأتفاوض على قرض لكنني سأذهب بعقل مفتوح"، موضحاً أنه سيستمع لأي اقتراحات تتقدم بها المؤسستان.

وتتوقع الحكومة أن يبلغ العجز في ميزانية في العام الذي سينتهي في يونيو 2012 نسبة 8.6 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، وكانت التوقعات قبل المراجعة أن يبلغ العجز 11 بالمائة، ويقول اقتصاديون إن التوقعات الأقل ربما تكون متفائلة.

ونما الاقتصاد المصري بمعدل أقل من المتوقع بلغ 1.8 بالمائة في العام المنتهي في يونيو 2011 نتيجة مصاعب اقتصادية عقب الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس المصري "حسني مبارك".

وتتوقع الحكومة معدل نمو بين 3 و3.5 بالمائة في السنة المالية الحالية، وقال "الببلاوي": "إنه يدرس حزم تمويل مقدمة من السعودية والإمارات.. حصلنا على 500 مليون دولار من السعودية.. يقترحون حزمة.. المحادثات لازالت جارية.. الحزمة أكبر بكثير".

وتابع: "كما يجري التفاوض بشأن حزمة أخرى مع الإمارات.. كان هناك وفد من الإمارات هنا الأحد ونضع اللمسات الأخيرة.. لن أناقش الاقتراح الفعلي إلى أن يقره الجانبان".

وحين سئل عن القيمة الإجمالية للحزم، أجاب: "حين بدأنا المحادثات تلقينا أفكاراً من الأطراف المختلفة والقيمة الجمالية بين خمسة وسبعة مليارات"، ثم أردف قائلاً: "إنها أقرب إلى خمسة مليارات.. وتغطي الحزم دعماً للميزانية وأنواعاً أخرى من التمويل"، دون أن يفصح عن تفاصيل.

وقال: "سنتفاوض قريباً جداً بشأن تسهيلات من صندوق النقد العربي.. هي أقرب إلى نصف مليار دولار"، وتابع أن قطر والكويت أبديتا مساندتهما ولكن لم تحرز هذه العروض تقدماً حتى الآن.