الإمارات تتبنى خطة لدعم الأمن الغذائي العربي

تشمل المبادرة نشر الوعي حول أخطار الأزمات الغذائية ونقل المعرفة إلى الدول التي تواجه مثل هذه الأزمات.
الإمارات تتبنى خطة لدعم الأمن الغذائي العربي
بواسطة Mazen Baghdadi
الإثنين, 12 سبتمبر , 2011

تبنّت كل من وزارتي الاقتصاد والبيئة في الإمارات مبادرة طموحة لدعم الأمن الغذائي في العالم العربي وقضية المجاعة في منطقة القرن الإفريقي، بالتعاون مع "الاتحاد العربي للصناعات الغذائية" وشركة "آي.أر".

وأوضحت صحيفة "الحياة" أن المبادرة تتمثّل في توظيف "الملتقى العربي الثاني للصناعات الغذائية 2012" المزمع عقده مطلع العام المقبل في دبي، لخدمة قضية المجاعة في القرن الإفريقي ودعم الأمن الغذائي في المنطقة العربية، بعدما تفاقمت أزمة الغذاء عالمياً إذ أصبحت تمثل خطراً بالغاً على الإنسانية.

وأظهرت بيانات "المنظمة العربية للتنمية الزراعية" أن إجمالي قيمة الواردات العربية من سلع الغذاء الرئيسة زادت من 13.14 مليار دولار عام 2000، إلى نحو 24.94 مليار دولار عام 2005، ثم إلى 32.70 مليار دولار عام 2007.

وأكدت وزارة الاقتصاد الإماراتية الأحد، أن المشاركين في الملتقى، الذي يُتوقع أن يحضره وزراء الاقتصاد والزراعة العرب ووزراء من منطقة القرن الإفريقي وكبار المسؤولين من المنظمات الغذائية الإقليمية والدولية، سيناقشون مجموعة من القضايا المهمة المرتبطة بالأمن الغذائي والصناعات الغذائية.

وشدّد وزير الاقتصاد الإماراتي "سلطان بن سعيد المنصوري" على أهمية تعزيز الأمن الغذائي في العالم العربي وتخفيف أخطار المجاعة في الدول الإفريقية، من خلال وضع حلول جذرية وفعالة تتمثل في تحفيز الإنتاج الغذائي وتطويره عبر نقل المعرفة وتشجيع الابتكار وتبني أحدث التقنيات لرفع مستوى الإنتاج الغذائي.

وأشار إلى أن الخطوة تركز أساساً على تسليط الضوء على قضية الأمن الغذائي وسُبل تجنب الأخطار والأزمات التي قد تنجم عنها، وثانياً على دعم قضية المجاعة في منطقة القرن الإفريقي عبر إطلاق مجموعة من الحلول الفعّالة لمعالجة أزمة يذهب ضحيتها آلاف الأشخاص وتهدّد الملايين.

وتشمل المبادرة نشر الوعي حول أخطار الأزمات الغذائية ونقل المعرفة إلى الدول التي تواجه مثل هذه الأزمات ودعمها بأحدث التقنيات والتكنولوجيا المتقدمة لتعزيز قطاعات الإنتاج الغذائي فيها، وتحديداً الصناعات الغذائية، عبر تطوير الصناعات الصغيرة والمتوسطة، ونشر ثقافة الابتكار والإبداع من أجل تعزيز الموارد الغذائية والاكتفاء الذاتي في هذه الدول.

من جهته، أكد وزير البيئة والمياه الإماراتي "راشد بن فهد"، أن قضية الأمن الغذائي تستقطب اهتماماً بالغاً من قبل كل حكومات المنطقة، خصوصاً وأننا نمتلك إمكانات هائلة لزيادة الإنتاج الزراعي في الدول العربية، ولكن ذلك يتطلب وقفة جادة لتعزيز استصلاح الأراضي الزراعية من خلال استخدام التقنيات الحديثة، وبالتالي تعزيز إنتاج الصناعات الغذائية من أجل رفع مستوى الإنتاجية وتخفيف الاستيراد الخارجي للمواد الغذائية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة