لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 31 Oct 2011 09:57 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تتراجع عالمياً في مجال جاذبية البيئة الاستثمارية

تراجعت السعودية صاحبة أكبر اقتصاد عربي إلى المرتبة الـ12 بمجال تنافسية البيئة الاستثمارية على مستوى العالم بعد وصولها المرتبة الـ11 العام الماضي.

السعودية تتراجع عالمياً في مجال جاذبية البيئة الاستثمارية

تراجعت المملكة العربية السعودية صاحبة أكبر اقتصاد عربي إلى المرتبة الـ12 بمجال تنافسية البيئة الاستثمارية على مستوى العالم بعد وصولها المرتبة الـ11 العام الماضي.

 

ووفقاً لوكالة يونايتد برس إنترناشونال، قال تقرير حديث صادر عن البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية بعنوان "ممارسة أنشطة الأعمال في عالم أكثر شفافية 2012"، إن المملكة على رغم محافظتها على تصدر بلدان المنطقة في الترتيب العالمي لسهولة ممارسة أنشطة الأعمال، إلا أنها تراجعت مرتبة واحدة على المستوى الدولي.

 

ونقلت صحيفة "الحياة" التي وزعت في الرياض اليوم الاثنين عن الأكاديمي الاقتصادي بجامعة الطائف الدكتور سالم باعجاجة، تأكيده أن وتيرة الإصلاح الاقتصادي في السعودية ما زالت تسير بمعدلات جيدة، ولا يعكس هذا التراجع الذي يظهره تقرير البنك الدولي، الجهود الكبيرة التي تقوم بها المملكة بمجال تحسين بيئة الأعمال وجعلها جاذبة للاستثمار.

 

وأضاف أنه "قد يكون عدم جذب السعودية لمزيد من الاستثمارات الأجنبية في الفترة الأخيرة، نتيجة عزوف المستثمرين الدوليين بسبب الأوضاع المتردية التي تعيشها اقتصاداتهم، دور في تراجع المملكة في الترتيب، ولكن هذا لا يلغي جهود الدولة لتحسين بيئة ممارسة الأعمال".

 

وكانت الهيئة العامة للاستثمار بالمملكة تهدف بحسب خططها المعلنة إلى الوصول إلى المرتبة العاشرة في هذا التقرير بحلول عام 2010 في خطة عمل وضعتها بعنوان ( 10*10)، إلا أن آخر تقريرين يكشفان عدم تمكنها من تحقيق هدفها هذا.

 

من جهة ثانية، أوضح تقرير ممارسة أنشطة الأعمال 2012، أن 11 من بين 18 بلداً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أدخلت العام الماضي تحسينات على الإجراءات الحكومية المنظمة للشركات المحلية تيسيراً على أصحاب المشاريع، على رغم حالة عدم اليقين السياسية والاقتصادية التي تسود المنطقة.