لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 3 Oct 2011 06:37 PM

حجم الخط

- Aa +

صحيفة سعودية: ماذا تريد المرأة من المرأة في مجلس الشورى؟

أطلقت صحيفة سعودية شبه حملة "إلكترونية" تحت عنوان "ماذا تريد المرأة من المرأة؟".

صحيفة سعودية: ماذا تريد المرأة من المرأة في مجلس الشورى؟
سمح العاهل السعودي مؤخراً بمشاركة المرأة في مجلس الشورى عضواً اعتباراً من الدورة القادمة.

أطلقت صحيفة سعودية شبه حملة "إلكترونية" تحت عنوان "ماذا تريد المرأة من المرأة؟" فاتحة المجال للإجابة على تساؤلات حول ما الذي تريده المرأة السعودية من المرأةة في مجلس الشورى السعودي.

وفي أواخر سبتمبر/أيلول الماضي أعلن العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز السماح بـ "مشاركة المرأة في مجلس الشورى عضواً اعتباراً من الدورة القادمة وفق الضوابط الشرعية".

وقالت صحيفة "الوطن" السعودية إنه "بعد إعلان خادم الحرمين الشريفين الأسبوع الماضي، السماح بمشاركة المرأة في مجلس الشورى، وإقراره حق المرأة في الترشح في المجالس البلدية، ظهرت عدد من الأصوات تطالب المرأة بالقيام بمسؤولياتها وواجباتها الوطنية. بينما تساءل آخرون عن تلك المسؤوليات التي لا تعرفها أصلاً".

ويفتح الموقع الإلكتروني للصحيفة اليومية (الوطن أون لاين) المجال للجميع للإجابة على تلك التساؤلات. إضافة إلى تساؤلات أخرى. فما الذي تريده المرأة من المرأة في مجلس الشورى؟ وما الذي يريده الرجل من المرأة في هذه التجربة الجديدة؟

وقالت "الوطن" إنه سيتم نشر أهم التعليقات في الطبعة الورقية للصحيفة.

وجاءت خطوة الملك عبدالله رغم ما يشاع عن انقسام داخل الدائرة الحاكمة في المملكة حيال دور المرأة ومكانها في المجتمع.

ويقول مراقبون إن أسئلة عدة تطرح في هذا الإطار، أبرزها ما إذا كان تعيين نساء في مجلس الشورى وحق التصويت كافيين، في وقت تتعرض فيه السعودية لضغوط كبيرة على خلفية منح حقوق إنسانية للمرأة قبل الحقوق السياسية.

وثمة تجارب نسائية سابقة في الغرف التجارية الصناعية، وكذلك في الأندية الأدبية، أظهرت ضعف الحضور النسائي فيها.

ويتساءل المراقبون "هل البرنامج الإصلاحي هذا جاء عن قناعة أم بسبب مخاوف من ربيع عربي نسائي أو غيره؟ وما موقف التيارات المتشددة داخل الأسرة الحاكمة وداخل المؤسسات النافذة من القرار؟".