لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 27 Oct 2011 09:22 AM

حجم الخط

- Aa +

الرياض تدعو محال المستلزمات النسائية في السعودية إلى تطبيق قرار التأنيث

أعطت وزارة العمل السعودية فرصة زمنية محددة لأصحاب محال بيع المستلزمات النسائية في المملكة العربية السعودية إلى تطبيق قرار رسمي سابق بتأنيث تلك المحال.

الرياض تدعو محال المستلزمات النسائية في السعودية إلى تطبيق قرار التأنيث
منحت وزارة العمل محال المستلزمات النسائية مهلة محددة لتطبيق قرار التأنيث.

أعطت وزارة العمل السعودية فرصة زمنية محددة لأصحاب محال بيع المستلزمات النسائية في المملكة العربية السعودية إلى تطبيق قرار رسمي سابق بتأنيث تلك المحال.

 

ومن الأمور التي تثير الاستغراب أن جميع العاملين في متاجر بيع ملابس النساء الداخلية في مجتمع محافظ جداً مثل السعودية هم رجال بينما يمنع على الرجل والمرأة الاختلاط في أماكن مغلقة ما لم تكن بينهما صلة قرابة.

 

ووفقاً لصحيفة "عكاظ" أكد مسؤول بوزارة العمل بأن قرار العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز بشأن تأنيث محال المستلزمات النسائية في المملكة سيطبق بداية على المحال المختصة ببيع المستلزمات النسائية الداخلية فقط اعتباراً من 10 صفر 1433هـ (5/1/2012) وعلى المحال المختصة ببيع مستحضرات التجميل اعتباراً من 10 شعبان 1433هـ (30/6/2012).

 

وقال وكيل وزارة العمل المساعد للتطوير فهد بن سليمان التخيفي إن المحال المختصة ببيع مستحضرات التجميل أو الملابس الداخلية أو كليهما، ضمن مبيعات أخرى (المحال متعددة الأقسام) فستطبق من تاريخ 10 شعبان 1433هـ.

 

وأضاف "التخيفي" أنه سيتم تطبيق العقوبات على المحال التي لم تلتزم بتنفيذ قرار التأنيث والتوطين وفق التواريخ المذكورة، حيث سيتم إيقاف جميع خدمات وزارة العمل على المنشأة والمنشآت التابعة لها.

 

وتقول هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "قد يكون أحد أسباب عدم تطبيق هذا القانون هو معارضة رجال الدين الذين يتمتعون بنفوذ كبير في السعودية، ويعارضون عمل المرأة، ويرون أن المنزل هو المكان الطبيعي لها".

 

ودعا "التخيفي" أصحاب المنشآت الخاصة إلى التقيد بالتواريخ أعلاه والالتزام بالضوابط التالية: حجب رؤية ما بداخل محل بيع المستلزمات النسائية إذا كان المحل مخصصاً للنساء فقط ويمنع الرجال من دخوله، يحظر على صاحب العمل حجب رؤية ما بداخل المحل إذا كان مخصصاً للعائلات، كما يحظر عليه توظيف عاملين وعاملات معاً في محل واحد، ويستثنى من ذلك (المحال متعددة الأقسام) التي يجوز لها توظيف العاملين والعاملات متى كانوا في أقسام مختلفة، ويجب في هذه الحالة ألا يقل عدد العاملات في المحل عن ثلاث عاملات في الوردية الواحد.

 

وقال "التخيفي" إن على صاحب العمل، إذا كان المحل قائماً بذاته أو كان واقعاً في مركز تجاري مفتوح، توفير حارس أمني أو نظام أمن إلكتروني في المحل، ما لم تكن هناك حراسة أمنية عامة موفرة من قبل المركز التجاري المفتوح الذي يقع فيه المحل، كما يجب أن تلتزم العاملة في محال بيع المستلزمات النسائية في زيها بالحشمة أثناء عملها بما في ذلك التزامها بضوابط الحجاب الشرعي، سواء كانت ترتدي الزي المتعارف عليه (العباءة وغطاء الرأس)، أو الزي الرسمي لجهة العمل والذي يجب في جميع الأحوال أن يكون محتشماً وساتراً وغير شفاف.

 

وإذا كان المحل قائماً بذاته أو كان واقعاً في مركز تجاري مفتوح، فيجب على صاحب العمل توفير دورة مياه أو أكثر داخل المحل بحسب الحاجة، ما لم يكن هناك دورات مياه مخصصة للنساء في المركز التجاري المفتوح الذي يقع ضمنه المحل لا تبعد أكثر من 50 متراً عن المحل.

 

ووفقاً للضوابط، يحق لصاحب العمل توظيف العاملات بدوام جزئي، على أن تحسب العاملتان كعاملة واحدة في حساب توطين الوظائف (السعودة).

 

وأشار "التخيفي" إلى الدور الإيجابي الذي تقوم به المؤسسات ذات العلاقة (المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ومركز تنمية الموارد البشرية)، وذلك من خلال تعاونها مع وزارة العمل في دعم المشروع مادياً وتأهيل وتدريب الراغبات في العمل من أجل الخروج بنتائج إيجابية في تطبيق آليات هذا القرار.

 

وأظهرت دراسة رسمية العام 2010، ارتفاع نسبة البطالة في المملكة إلى 10.5 بالمائة العام 2009 مقارنة مع 10 بالمائة العام 2008 رغم الإجراءات التي تتخذها الحكومة في هذا الشأن. ووصول معدل البطالة لدى النساء السعوديات في الدراسة نفسها إلى 28.4 بالمائة مقارنة مع 26.9 بالمائة.