لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 26 Oct 2011 02:16 AM

حجم الخط

- Aa +

حزب النهضة التونسي يفوز بنحو نصف المقاعد ويبدأ مشاورات المرحلة الإنتقالية

قالت حركة النهضة الإسلامية في تونس نقلا عن احصاءاتها غير الرسمية يوم الثلاثاء أنها حصلت على أكثر من 40 في المئة من مقاعد الجمعية التأسيسية الجديدة في البلاد بعد الانتخابات التي جرت يوم الأحد.

حزب النهضة التونسي يفوز بنحو نصف المقاعد ويبدأ مشاورات المرحلة الإنتقالية
مؤيدون لحركة النهضة الاسلامية التونسية يحتلفون أمام مقرها في العاصمة يوم الثلاثاء

قالت حركة النهضة الإسلامية في تونس نقلا عن احصاءاتها غير الرسمية يوم الثلاثاء أنها حصلت على أكثر من 40 في المئة من مقاعد الجمعية التأسيسية الجديدة في البلاد بعد الانتخابات التي جرت يوم الأحد.

وأعلن تلك النتائج عبد الحميد الجلاصي مدير الحملة الانتخابية للحركة في مقر النهضة وقال إن الحركة تدرك معنى ذلك مشيرا إلى أن هذا يعني أن النهضة أصبحت الآن للشعب التونسي وليس لأنصارها فقط.

وتابع الجلاصي إن النهضة ستبدأ مشاورات لبناء مؤسسات جديدة تمثل الشعب التونسي.

ووفقا لرويترز، أضاف إن الحركة لن تستبعد أي قوى من المشاورات بما في ذلك الأحزاب السياسية داخل الجمعية التأسيسية أو خارجها علاوة على جماعات المجتمع المدني والنقابات.

وقال أنه ستكون هناك استمرارية لأن الحركة جاءت إلى السلطة عبر طريق الديمقراطية وليس "الدبابات" مشيرا الى أن الحركة ستتعاون مع مجتمع الأعمال للنهوض بالأحوال الاجتماعية والإقتصادية.

وجرت الانتخابات التونسية بعد عشرة أشهر من ثورة اطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي ومهدت السبيل لانتفاضات "الربيع العربي" التي أعادت بلورة الواقع السياسي في منطقة الشرق الاوسط.

وبعد مرور يومين على الانتخابات لم تعلن النتائج الرسمية بعد إلا أن الخصوم الرئيسيين لحركة النهضة سلموا بأنها ستهيمن على الجمعية التأسيسية.