لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 25 Oct 2011 02:55 AM

حجم الخط

- Aa +

300 شركة كورية تشارك في معرض "صنع في كوريا" أبو ظبي مايو المقبل

تنطلق فعاليات معرض “صنع في كوريا 2012”، خلال الفترة من 21 إلى 23 مايو المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، والذي يهدف للترويج للمنتجات والخدمات والتكنولوجيات الكورية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

300 شركة كورية تشارك في معرض "صنع في كوريا" أبو ظبي مايو المقبل
مركز أبوظبي للمعارض الذي يستضيف فعاليات المعرض

تنطلق فعاليات معرض “صنع في كوريا 2012”، خلال الفترة من 21 إلى 23 مايو المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، والذي يهدف للترويج للمنتجات والخدمات والتكنولوجيات الكورية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ومن المتوقع أن تستقطب فعاليات معرض “صنع في كوريا 2012” خلال أيامه الثلاثة أكثر من 25 ألف زائر وما لا يقل عن 300 من أبرز العارضين الكوريين من مجموعة واسعة من القطاعات، بما فيها السيارات والهندسة والمعادن والضيافة والمنسوجات والكهرباء والكيماويات والمطاط والمواد البلاستيكية والطاقة والرعاية الصحية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإعلام والبناء والتشييد والأثاث والأزياء وحتى الرياضة وفقا لجريدة الاتحاد.

ويحظى المعرض، باهتمام واسع من قبل كبرى الشركات الإماراتية والكورية الجنوبية التي تتطلع إلى الاستفادة من نمو حجم التبادل التجاري بين الدولتين والذي يتوقع أن يشهد نمواً ملحوظاً خلال العام الجاري بعد أن وصل إلى 57,6 مليار درهم “15,7 مليار دولار” في العام الماضي.

وتفصيلاً، قال مدير إدارة الاتصال الحكومي في وزارة التجارة الخارجية، راشد الطنيجي، في مؤتمر صحافي، إن «العلاقات التجارية بين الإمارات وكوريا شهدت نمواً كبيراً خلال السنوات الماضية، إذ بلغت نسبة الزيادة في حجم التبادل التجاري بين الدولتين خلال السنوات بين 2006 و2010 نحو 60٪، في ما جاوز حجم التبادل التجاري العام الماضي، 57 مليار درهم (15.7 مليار دولار)، كما ازدادت صادرات الإمارات إلى كوريا الجنوبية بنسبة 46٪ خلال الفترة نفسها، وارتفعت واردات الإمارات من كوريا بنسبة 60٪.

ووفقا للإمارات اليوم، أضاف أن «كوريا الجنوبية تأتي في المرتبة 13 بين الشركاء التجاريين للإمارات في التجارة غير النفطية، وتستورد الإمارات منها أجهزة كهربائية ومعدات آلية، وجرارات، وسيارات، بينما تصدر الإمارات إلى كوريا الألمنيوم، والزجاج، والنحاس».

وأكد أنه «يتم حالياً دراسة فكرة تنظيم معرض مشابه في كوريا، تحت عنوان (صنع في الإمارات)»، مبيناً أن معرض «صنع في كوريا» يهدف إلى تسريع وتيرة نمو التبادل التجاري بين الدولتين.

من جانبه، قال المستشار التجاري في سفارة كوريا الجنوبية في الدولة، سيو ديوغ هو، إن «عدد الشركات الكورية في الإمارات يبلغ حالياً 160 شركة، 130 منها تعمل في أبوظبي وحدها، ويصل حجم استثماراتها الكلية إلى 2.2 مليار درهم (600 مليون دولار)»، مشيراً إلى أن العلاقات بين كوريا وأبوظبي شهدت تطوراً كبيراً بعد مشاركة كوريا في البرنامج النووي للدولة، الذي تبلغ كلفته 70 مليار درهم.

وتوقع أن يشهد التبادل التجاري نمواً ملحوظاً خلال العام الجاري بعد أن وصل إلى 15.7 مليار دولار عام .2010

إلى ذلك، أشار المدير الأول في وكالة ترويج التجارة والاستثمار الكورية، جاي وون جو، إلى أن الشركات الكورية تعطي أهمية كبيرة لآفاق النمو الواعدة في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، والتي باتت أكثر وجهات التصدير قدرة على المنافسة، مقارنة بأوروبا والأسواق العالمية الأخرى.

أما الشريك التنفيذي لشركة «أيديال أيديا» لإدارة المعارض والمناسبات، الجهة المنظمة للحدث، فيصل الرئيسي، فقال إن مئات العارضين من كوريا الجنوبية يشاركون للمرة الأولى في المنطقة لعرض أبرز المنتجات والخدمات والتكنولوجيا والمعلومات الاستراتيجية حول الصناعات الكورية بشكل جماعي.