لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 23 Oct 2011 06:03 PM

حجم الخط

- Aa +

احتفالية تونس بالانتخابات الوطنية تشهد مشاركة تصل إلى 70 بالمئة

شهدت تونس مهد الربيع العربي توافدا كبيرا من مختلف الأعمار والطبقات الإجتماعية على المشاركة في أولى انتخابات ديمقراطية تعرفها البلاد، حيث أكدت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات اليوم أن نسبة المشاركة في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي فاقت 80 بالمئة في بعض الدوائر الإنتخابية.

احتفالية تونس بالانتخابات الوطنية تشهد مشاركة تصل إلى 70 بالمئة
طوابير طويلة من التونسيين للانتخابات الحرة

شهدت تونس مهد الربيع العربي توافدا كبيرا من مختلف الأعمار والطبقات الإجتماعية على المشاركة في أولى انتخابات ديمقراطية تعرفها البلاد، حيث أكدت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات اليوم أن نسبة المشاركة في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي فاقت 80 بالمئة في بعض الدوائر الإنتخابية.

وقد أعلن كمال الجندوبي رئيس الهيئة العليا المستقلة لانتخابات المجلس الوطني التاسيسي في تونس بعد ظهر الأحد أن نسبة المشاركة في الانتخابات "تقارب 70 في المئة". وأعلن الجندوبي هذه النسبة قبل ساعتين ونصف ساعة من الموعد المقرر لغلق مكاتب الاقتراع في الساعة 19,00.

ووفقا لصحيفة الإقتصادية الإلكترونية، أوضح في مؤتمر صحافي أن المعدل الوطني لنسبة المشاركة يقترب من 70 في المئة وأن نسبة المشاركين في التصويت فاقت 80 في المئة في بعض الدوائر الانتخابية. وأضاف أن عملية التصويت تتواصل بشكل مكثف. وتابع "لم يتمكن التونسيون من الاحتفال بالثورة في 14 يناير، تاريخ تنحي بن علي ولكنهم يقومون بذلك اليوم من خلال التصويت بكثافة". وأضاف "لقد جعلوا من يوم الاقتراع يوم احتفال".

وقال الجندوبي أيضا أن "إعلان النتائج النهائية سيتم بعد ظهر الثلاثاء خلال مؤتمر صحافي". وأشار إلى "حدوث بعض التجاوزات خلال عملية الاقتراع". ودعي أكثر من سبعة ملايين ناخب لاختيار 217 عضوا في مجلس تأسيسي، تعود بانتخابهم الشرعية لمؤسسات الدولة ولوضع دستور جديد "للجمهورية الثانية" في تاريخ تونس المستقلة. وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة 07,00 حتى الساعة 19,00.

ويختار الناخبون أعضاء المجلس التاسيسي ال217 من بين أكثر من 11 ألف مرشح موزعين على 1517 قائمة تمثل ثمانين حزبا سياسيا و"مستقلين" (40 في المئة).