لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 15 Oct 2011 12:31 PM

حجم الخط

- Aa +

توقعات بارتفاع ناتج السعودية إلى 922 مليار ريال بنهاية 2011

توقع اقتصاديون سعوديون بلوغ إجمالي الناتج المحلي الحقيقي للمملكة هذا العام 922,3 مليار ريال, بمعدل نمو حقيقي 5.8 بالمائة، وارتفاع الإيرادات النفطية مقارنة بالعام الماضي بمقدار 1.01 تريليون ريال بنسبة 38 بالمائة.

توقعات بارتفاع ناتج السعودية إلى 922 مليار ريال بنهاية 2011

توقع اقتصاديون سعوديون بلوغ إجمالي الناتج المحلي الحقيقي للمملكة هذا العام 922,3 مليار ريال, بمعدل نمو حقيقي 5.8 بالمائة، وارتفاع الإيرادات النفطية مقارنة بالعام الماضي بمقدار 1.01 تريليون ريال بنسبة 38 بالمائة.

 

ونقلت صحيفة "الرياض" السعودية عن الاقتصاديين قولهم، إن أهم التحديات التي تواجه الاقتصاد السعودي هي الاستمرار في الإنفاق على مشاريع البنية التحتية بنفس المعدل الحالي والمحافظة على نمو إيرادات النفط في ظل عودة إنتاج ليبيا وزيادة العراق لإنتاجها مع تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي العام القادم.

 

وقال المستشار الاقتصادي الدكتور "علي التواتي": "من المتوقع أن تتجاوز إيرادات ميزانية العام الحالي التريليون ريال، حيث كان الإنفاق أكبر مما هو معلن في الميزانية بتخصيص فوائض الإيرادات للمصاريف الإضافية كتخصيص بدل غلاء المعيشة ضمن رواتب الموظفين والأوامر الملكية باستيعاب خريجي الثانوية بالجامعات والتوسع بالإعانات الغذائية وإعانات الشعير".

 

بالإضافة إلى اعتماد مشاريع البنية الأساسية والتي لم تكن ضمن الميزانية الحالية مثل مشروع مطار الملك عبد العزيز وعدد من مباني الجامعات الجديدة، والدعم الذي قدمته البلدان الخليجية لعدد من الدول العربية.

 

وأوضح أن المصاريف الطارئة قد تزيد من حجم الإنفاق مما يتسبب في عجز في ميزانية العام القادم، مفيداً أنه يجب الأخذ بالاعتبار أن الإيرادات النفطية العام القادم لا تماثل إيرادات هذا العام لأن ارتفاع أسعار النفط جاءت بسبب عجز الإنتاج في ليبيا والسودان ونيجيريا والتأثير المؤقت لكارثة اليابان.

 

من جهته، قال المستشار الاقتصادي الدكتور "فهد بن جمعة": "إن المؤشرات الاقتصادية تبين أن إجمالي الناتج المحلي الحقيقي للمملكة سيبلغ 922,348 مليار ريال في 2011، بمعدل نمو حقيقي 5.8 بالمائة، مع بقاء معدل التضخم عند 5 بالمائة".

 

وأضاف أن إجمالي الناتج المحلي الاسمي سيبلغ 1.96 تريلون ريال، بمعدل نمو قدره 16.6 بالمائة في 2011، ويدعم ذلك ارتفاع الإيرادات النفطية بمقدار 1.01 تريليون ريال، كما أن شركات القطاع الخاص المساهمة قد حققت أرباحاً كبيرة هذا العام مقارنة بالعام الماضي، ما يشير إلى ارتفاع معدل نمو القطاع الخاص.