لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 12 Oct 2011 01:17 AM

حجم الخط

- Aa +

الغارديان: شكوك حول المحاولة الايرانية المزعومة لاغتيال السفير السعودي

تفاصيل الخطة لا تتماشى مع أسلوب فيلق القدس الإيراني الذي لا يعمل بتلك الطريقة التي أعلن عنها البنتاغون في بيان صحفي مع وزارة العدل الأمريكية عن خطة مزعومة لاستهداف مطعم يتردد السفير السعودي عليه في واشنطن. فهل هي عملية فبركة لتساعد أوباما في حملة إعادة انتخابه، أو أنها لاختطاف الربيع العربي الذي يهمين على عناوين الإعلام؟

الغارديان: شكوك حول المحاولة الايرانية المزعومة لاغتيال السفير السعودي

  ألمح كاتب الغارديان جوليان برغر إلى التشكيك بالمحاولة الايرانية المزعومة لاغتيال السفير السعودي باستشارة عميل السي أي إي السابق روبرت باير حول ضلوع قاسم سليماني " مسؤول "فيلق القدس" في "الحرس الثوري في مؤامرة مزعومة لاغتيال السفير السعودي قائلا إن تفاصيل الخطة لا تتماتشى مع أسلوب فيلق القدس الذي لا يعمل بتلك الطريقة- الحديث المكشوف عبر الهاتف عن الاغتيال!- التي أعلن عنها البنتاغون في بيان صحفي مع وزارة العدل الأمريكية عن خطة مزعومة لاستهداف مطعم يتردد السفير السعودي عليه في واشنطن.       

 

 

وتشير الغارديان إلى أن إعلان واشنطن عن وجود عميل سري ساهم في كشف محاولة الاغتيال سيثير الشكوك من أن الإدارة الأمريكية قامت بفبركة القضية من أساسها، كما أنها قد تبدو محاولة لفك هيمنة الربيع العربي على عناوين الإعلام العالمي والعربي والاحتجاجات ضد أسواق المال- باسم "احتلال وول ستريت" التي بدأت تنتشر في بعض المدن الأمريكية. أسعد أبو خليل المفكر اللبناني اليساري، شكك بدوره على مدونته (العربي الغاضب) بما يدور في واشنطن ملمحا إلى أن هذه الخطة المزعومة مفبركة في سبيل إعادة انتخاب أوباما.    

 

  قال مسؤول أمريكي ووثائق قضائية إن السلطات الأمريكية أحبطت مؤامرة مزعومة لتفجير سفارتي إسرائيل والسعودية في واشنطن واغتيال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة.      

 

 

وحددت الشكوى الجنائية التي كشف النقاب عنها في المحكمة الاتحادية في نيويورك اسم الشخصين الضالعين في المؤامرة وهما منصور أربابسيار وغلام شكوري وكلاهما من إيران أصلاً.   وقالت الوثائق إن شكوري أقر خطة محاولة اغتيال السفير السعودي خلال اتصالات هاتفية مع أربابسيار.   وأفادت الوثائق القضائية بأنه في يوليو/تموز وأغسطس/آب دفع أربابسيار مبلغ 100 ألف دولار إلى مرشد في إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية مقابل قتل السفير السعودي عادل الجبير.