لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 22 Mar 2011 06:56 PM

حجم الخط

- Aa +

المشاكل الاقتصادية تغذي الاضطرابات في الشرق الأوسط

أكد رئيس البنك الدولي أن المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تسبب الاضطرابات السياسية بالمنطقة لن تنتهي بسبب استبدال زعيم بآخر.

المشاكل الاقتصادية تغذي الاضطرابات في الشرق الأوسط

أكد رئيس البنك الدولي أن المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تسبب الاضطرابات السياسية الجارية في الشرق الأوسط لن تنتهي بسبب استبدال زعيم بآخر، وفقاً لوكالة "فرانس برس".

قال "روبرت زوليك": "كما شهدنا في الأشهر الثلاثة الفائتة نزل السكان في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى الشوارع للمطالبة بالتغيير وتحقيقه في بعض الحالات.. كانت لحظات مذهلة ولدت زخمها الخاص".

وتابع: "إن حيزاً كبيراً من المشاكل والدوافع المولدة لهذه المطالب اقتصادية واجتماعية الطابع، علماً أنها أخذت شكلاً سياسياً"، لكنه أكد أن هذه المشاكل لن تختفي بمجرد سقوط حكومة أو استبدال زعيم بغيره.

واعترف "زوليك" بأن دراسات البنك الدولي لم يكن لها أي تأثير يذكر في المنطقة مع تفاقم المشاكل تدريجياً، وأضاف أن البنك الدولي نشر عدداً من التقارير حول الصعوبات في أحداث وظائف للشباب ومضاعفة انعدام المساواة بين الجنسين وتفعيل الأعمال في إطار تنافسي.

كان "زوليك" يتحدث في افتتاح مؤتمر "أصوات وآراء عربية" برعاية البنك الدولي الذي ينعقد بعد الثورات التي قلبت نظامي تونس ومصر.

وفيما ينعقد المؤتمر، تجهد الحكومة اليمنية للبقاء بمواجهة الاحتجاجات الشعبية، فيما تشهد سورية حركة احتجاج، ويسعى ائتلاف دولي أمريكي أوروبي عسكرياً إلى شل قوة الزعيم الليبي "معمر القذافي" القتالية وحماية المدنيين.