لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 21 Jul 2011 12:05 PM

حجم الخط

- Aa +

رجال أعمال سعوديون يقولون إن جميع شركاتهم في النطاق الأحمر

جميع الشركات الخاصة في منطقة نجران السعودية تقع في النطاق الأحمر لبرنامج نطاقات الخاص بتوطين الوظائف.

رجال أعمال سعوديون يقولون إن جميع شركاتهم في النطاق الأحمر

ذكر تقرير اليوم الخميس أن الشركات الخاصة في منطقة نجران السعودية تقع جميعها في النطاق الأحمر لبرنامج نطاقات الخاص بتوطين الوظائف.

ووفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية، أكد رجل أعمال خلال لقاء تعريفي ببرنامج نطاقات أن معظم رجال الأعمال في منطقة نجران تقع شركاتهم في النطاق الأحمر.

ويصنف برنامج نطاقات، المنشآت إلى ثلاث نطاقات ملونة، الخضراء والصفراء والحمراء، حسب معدلات التوطين المحققة بتلك المنشآت بحيث تقع المنشآت المحققة لنسب توطين مرتفعة في النطاق الأخضر بينما تقع المنشآت الأقل توطيناً في النطاقين الأصفر ثم الأحمر على التوالي حسب نسبها.

وستفرض عقوبات على الشركات الواقعة بالنطاقين الأصفر والأحمر تتمثل في منع تأشيرات استقدام ورخص عمل والسماح للعاملين فيها بالانتقال لمنشآت أخرى. في حين يُقدم للخضراء حزمة من المحفزات التي تساعدها على النمو ومن ضمن هذه المحفزات تجديد رخص العمل آلياً والسماح لها بنقل عمالة من الداخل من المنشآت الواقعة في النطاقين "الأصفر والأحمر".

وأكد رجال الأعمال خلال لقائهم أمس الأربعاء بوكيل وزارة العمل المساعد للتطوير عثمان الحقيل أن الشباب السعودي بسبب حاجته للاستقرار المعيشي والوظيفي يرغب بالعمل في القطاع الحكومي ولو انخفض الراتب بشكل كبير عن القطاع الخاص، متسائلين عن كيفية تغيير مثل هذه الاتجاهات.

وتقول الوزارة إنها أطلقت البرنامج في ظل ارتفاع معدلات البطالة في السعودية والتي تفوق 15 المئة، وتم إصدار أكثر من مليوني تأشيرة خلال العامين السابقين، ما أدى إلى امتعاض الباحثين عن العمل، إذ يتواجد في السعودية اليوم أكثر من 6.5 مليون أجنبي يعملون في القطاع الخاص في مقابل 700 ألف سعودي فقط، وفي الوقت نفسه يدعي القطاع الخاص أن قلة عدد التأشيرات تؤثر سلباً في عجلة الاقتصاد.