لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 13 Jul 2011 12:20 PM

حجم الخط

- Aa +

شروط تأنيث المحال النسائية في السعودية تثير جدلاً

أثار قرار وزارة العمل السعودية الأخير حول شروط تأنيث محال بيع المستلزمات النسائية، ردود فعل متباينة وجدلاً على نطاق واسع.

شروط تأنيث المحال النسائية في السعودية تثير جدلاً

ذكر تقرير اليوم الأربعاء أن قرار وزارة العمل الأخير في شأن الضوابط الخاصة بتفعيل تأنيث محال بيع المستلزمات النسائية، أثار ردود فعل متباينة وجدلاً على نطاق واسع.

ووفقاً لصحيفة "الحياة" السعودية، وصف رئيس غرفة الشرقية عبدالرحمن الراشد شرط أن يكون الحد الأدنى ثلاث عاملات في الوردية الواحدة في حال وجود عاملين وعاملات معاً في المحل الواحد بالتعجيزي، نتيجة لما يسببه من رفع التكلفة على صاحب المحل.

وأشار إلى أن الشروط الواجب توافرها في محل بيع المستلزمات النسائية أن يحجب إذا كان المحل مخصصاً للنساء فقط، ويمنع الرجال من دخوله، إضافة إلى منع حجب الرؤية على من بداخل المحل إذا كان مخصصاً للعوائل، وكذلك وضع حارس أمن إذا كان المحل قائماً بذاته أو في مركز تجاري مفتوح، وتوفير دورة مياه مخصصة للنساء في المحل بأنه كانت اعتراضات مسبقة من بعض التجار، متسائلين لماذا نحجب المحل ونحن سنقوم بعرض السلع، وسابقاً كان المحل مفتوحاً للجميع، إذ تأتي المرأة بصحبة زوجها، مؤكداً وجود ملاحظات كثيرة لدى التجار بخصوص الشروط، لذا لم يكونوا حريصين على الالتزام بها.

وقال الراشد إن الموضوع من المواضيع الحساسة. وشدد على أن الغرفة تستمع لجميع الأطراف، وإذا كان ثمة إجماع على أن الشروط تعجيزية، "فسنساعد أصحاب المحال، ونتواصل مع الوزارة، بحيث نصل إلى أمر توافقي".

من جانبه، قال جعفر الصفواني (صاحب مجموعة من المحال النسائية)، إن الكثير من العقبات لا تزال تعوق تأنيث المحال، في مقدمها طريقة إدارة هذه الأعمال في ظل منع صاحب المحل من الدخول، خصوصاً في المحال الصغيرة التي لا تستدعي وجود أكثر من عاملة واحدة، ما يعني أن صاحب العمل سيكون مضطراً إلى توظيف عاملتين لتغطي إحداهما عند غياب الأخرى، وهذا لا تتحمله موازنة المحال الصغيرة، وهذا الأمر ينطبق على الاشتراطات الثلاثة.

وأضاف أن الأمر لم يصلهم بشكل رسمي، مشيراً إلى أن القرار بحاجة إلى كثير من الآليات التي ترتبط به، خصوصاً أن أكثر من خمس جهات تقوم بزيارات مفاجئة إلى المحال، للتأكد من سلامة العمل فيها، من بينها البلدية، والدفاع المدني، والجوازات، ومكتب العمل، وهيئة الأمر بالمعروف، وجميعها لها اشتراطات عدة تريد التأكد منها، وفي حال التأنيث فكيف سيتم عملها جميعاً، ودخولها إلى المحال.

وأبان أن اشتراطات وزارة التجارة تتناسب مع المجمعات التجارية الكبيرة، التي تتوافر فيها جميع الاشتراطات تقريباً، إضافة إلى أن الشركات العالمية لديها فروع كبيرة في هذه المجمعات، وهي تتحمل توظيف عدد كبير من السعوديات في وقت واحد، إلا أنها ستواجه مشكلات في الإدارة وبعض الاشتراطات الأخرى، التي تتعلق بوجود النساء في المحال.

وقال إن قسماً من الاشتراطات بالنسبة للمحال الصغيرة والتي في الأسواق العامة بأنها تعجيزية، وتضع أصحاب المحال أمام خيارات صعبة جداً، يصعب عليهم توفيرها في الفترة المحددة، كما أنها ترفع الكلفة إلى مستوى لا تستطيع هذه المحال تحمله، مؤكداً أن التجار خلال الفترة المقبلة ستكون لديهم آراء بهذا الخصوص سيتم رفعها إلى وزارة العمل للنظر فيها كما حدث في المرة السابقة.