لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 12 Jan 2011 02:10 AM

حجم الخط

- Aa +

الحكومة الأردنية تهدد بالتصدي لـمسيرات "يوم الغضب" وتتهم فئات بـ "إشاعة الفوضى"

اتهمت الحكومة الأردنية من أسمتهم بـ "فئات" تحاول "رسم صورة سوداوية عن الأردن" واستغلال الأحوال المعيشية الصعبة لإشاعة الفوضى.

الحكومة الأردنية تهدد بالتصدي لـمسيرات "يوم الغضب" وتتهم فئات بـ "إشاعة الفوضى"

عمان داوود الماني

اتهمت الحكومة الأردنية الثلاثاء من أسمتهم بـ " فئات ـ لم تحددها ـ  بمحاولة استثمار مشاعر المواطنين في التعبير عن عدم رضاها عن أسعار السلع ضمن وضع علمي وظهرت آثاره بشكل أكبر".

ورأى نائب رئيس الحكومة والناطق الرسمي أيمن الصفدي في مؤتمر صحفي أن "البعض يحاول استغلال الظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها الأردنيون لإشاعة الفوضى ورسم صورة سوداوية عن الأردن".

ودعت قوى سياسية واجتماعية ونقابية أردنية، إلى ما أسمته "يوم غضب أردني" للاحتجاج عن المستويات المعيشية التي بلغها المواطن الأردني، وينوي عشرات النواب الأردنيين، الذين منحوا قبل أسابيع ثقة غير مسبوقة لحكومة الرفاعي، المشاركة في الاحتجاجات، وهو ما يضع صانع القرار في مأزق حقيقي.

وحذر أيمن الصفدي من استغلال مشاعر الأردنيين، مشيرا إلى أن "الحكومة ستتصدى بالقانون لأي جهة تستغل مشاعر المواطنين وتُجيره لأهداف غير مشروعة لتقديم صورة سيئة عن البلد".

ودعا إلى التفريق بين الحق الديمقراطي في التعبير عن الرأي والتوظيف لبث الفوضى والإعتداء على الممتلكات العامة، والدولة تطبق القانون.

وأكد أن حق التعبير مكفول شريطة عدم الإعتداء على المملتكات العامة وحماية المواطنين من أي إعتداء.

وأشار نائب رئيس الحكومة والناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية إلى أن الشعب الأردني واع ويدرك الأمن الذي ينعم به وهو سيقف ضد من يوظف الأوجاع لخدمة أهداف غير مشروعة لخدمة أهداف حزبية.

ولفت إلى أن هناك من يشوه الحقيقة لتوظيفها في الإساءة لما هو قائم في البلد، مرحبا بكل من ينتقد ويشير الى قصور ضمن الأسس المهنية، مضيفا "نحن ندعو الجميع للاشارة الى القصور".

واستبعد أيمن الصفدي الصفدي ربط قرارات تخفيض أسعار بعض المحروقات الأساسية بمسيرات الجمعة المقبلة، واصفا هذه القرارات بأنها "حرصا من الحكومة على دعم الطبقتين الوسطى والفقيرة".