لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 29 Aug 2011 12:34 PM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تعلن قريباً عن الوظائف التي سيوفرها برنامج نطاقات

ستعلن وزارة العمل السعودية قريباً عن إعداد العاطلين عن العمل وعدد الوظائف التي سيوفرها برنامج توطين الوظائف "نطاقات".

السعودية تعلن قريباً عن الوظائف التي سيوفرها برنامج نطاقات

ذكر تقرير اليوم الإثنين أن وزارة العمل السعودية ستعلن قريباً عن إعداد العاطلين عن العمل في السعودية من الجنسين، وعدد الوظائف التي سيوفرها برنامج التوطين "نطاقات" الذي بدأ العمل به مؤخراً.

ووفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية، كشف وزير العمل عادل فقيه أن الوزارة ستعلن قريباً عن نسبة أعداد العاطلين والعاطلات عن العمل في المملكة، وعن أعداد الوظائف التي سيوفرها برنامج نطاقات في السوق السعودية.

ويصنف برنامج نطاقات، المنشآت إلى ثلاث نطاقات ملونة، الخضراء والصفراء والحمراء، حسب معدلات التوطين المحققة بتلك المنشآت بحيث تقع المنشآت المحققة لنسب توطين مرتفعة في النطاق الأخضر بينما تقع المنشآت الأقل توطيناً في النطاقين الأصفر ثم الأحمر على التوالي حسب نسبها.

وستفرض على النطاقين الأصفر والأحمر عقوبات تتمثل في منع تأشيرات استقدام ورخص عمل والسماح للعاملين فيها بالانتقال لمنشآت أخرى.ويُقدم للخضراء حزمة من المحفزات التي تساعدها على النمو ومن ضمن هذه المحفزات تجديد رخص العمل آلياً والسماح لها بنقل عمالة من الداخل من المنشآت الواقعة في النطاقين "الأصفر والأحمر".

وقال فقيه إن برنامج مشروع نطاقات يسير بصورة طبيعية وحظي بإقبال كبير من رجال الأعمال والمواطنين خاصة الذين كانوا يعانون من عدم تمتعهم بالحوافز والامتيازات مع تطبيقهم لنسب توطين مرتفعة ومطلوبة سابقاً، مشيراً بأن النظام وفر الحوافز والامتيازات لتلك الجهات.

ولفت إلى أن المطلوب من الشركات والمؤسسات هو تطبيق الحد الأدنى من التوطين لما يعادل 50 بالمئة من نسبة الشركات والمؤسسات المنافسة لها في ذات النشاط والحجم ليكونوا في نطاق اللون الأخضر وتمتعهم بالحوافز والامتيازات.

وشدد على ضرورة تفهم تلك الشركات والمؤسسات وإدراكهم لهذا النظام الجديد، مبيناً أن وزارته تريد من الشركات والمنشآت بذل مجهود بسيط معني بهذا البرنامج وستجد بأن برنامج نطاقات سوف يحقق مرادها وأهدافها.