لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 27 Aug 2011 01:02 AM

حجم الخط

- Aa +

تحذير أمريكي بقطع المعونات حال الإصرار على إعلان الدولة الفلسطينية

أمريكا تلوح باستخدام حق الفيتو وترى محاولة الفلسطينيين للأمم المتحدة "عديمة الفائدة" وتفضل التوصل لاتفاق سلام بالمفاوضات المباشرة

تحذير أمريكي بقطع المعونات حال الإصرار على إعلان الدولة الفلسطينية

حذر مسئول أمريكي اليوم الجمعة من إن الولايات المتحدة ستوقف كل المساعدات المالية إلى السلطة الفلسطينية إذا واصلت العمل في خططها لمطالبة الأمم المتحدة للاعتراف بدولة مستقلة في سبتمبر، وفقاً لصحيفة " البديل".

وقال القنصل الأمريكي العام في القدس , دانيال روبنشتاين , لكبير المفاوضين الفلسطينيين ,صائب عريقات ,باسم إدارة أوباما ، أن الولايات المتحدة ستستخدم حق الفيتو لقرار مجلس الامن في الامم المتحدة الذى يدعو للاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة في الضفة الغربية وقطاع غزة في أطار حدود 4 يونيو 1967 وللحصول على عضوية الامم المتحدة .

وقال لعريقات خلال اجتماع عقد في مدينة اريحا بالضفة الغربية ، وفقاً لبيان صادر عن مكتب عريقات أنه "في حالة سعى السلطة الفلسطينية إلى ترقية موقفها في الأمم المتحدة من خلال الجمعية العامة ، فان الكونجرس الأميركي سوف يتخذ اجراءات عقابية ضدها ، بما في ذلك قطع المساعدات الامريكية " .

ووفقاً  لعريقات , فأن روبنشتاين قال ان بلاده ترى محاولة الفلسطينيين للأمم المتحدة بأنها "عديمة الفائدة" ، وأنه سيكون من الأفضل التوصل الى اتفاق سلام مع اسرائيل من خلال المفاوضات المباشرة ، وأضاف أنه " إذا السلطة الفلسطينية تصر على الذهاب إلى مجلس الأمن ، فإن الولايات المتحدة ستستخدم حق الفيتو" .

وقال عريقات ان دعم الولايات المتحدة للمحاولة الفلسطينية لدى الامم المتحدة في الواقع من شأنها أن يعزز قرار حل الدولتين وتحقيق السلام في الشرق الأوسط. ودعا الولايات المتحدة إلى إعادة النظر في موقفها بشأن هذه القضية لان "القرار الصحيح هو لدعم عضوية فلسطين في الأمم المتحدة."

فإذا استخدمت الولايات المتحدة حق الفيتو على قرار مجلس الأمن, فان خطة الفلسطينيين ستكون لمطالبة الجمعية العامة للأمم المتحدة للتصويت على القرار، والذي يحتاج إلى أغلبية الثلثين لتمريره.

وقد حث عريقات ، الذي قد اجتمع أيضاً مع ممثل الاتحاد الاوروبي للسلطة الفلسطينية ، كريستيان برجر ، أوروبا إلي دعم جهود الفلسطينيين للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة ، وقال أن الاتحاد الأوروبي "ينبغي أن يتخذ الموقف الصحيح ، وليس الموقف السهل ".

لكن الاتحاد الأوروبي لم يقرر حتى الآن ما هو الطريق الذى سوف يسلكه عندما تأتي المسألة للمناقشة في مجلس الامن في سبتمبر، وقالت بعض الدول الأعضاء ، مثل اسبانيا , انهم سيدعمون هذه الخطوة الفلسطينية.